كيفية حماية بياناتك في حالة سرقة جهازك الذكي

بفضل التكنولوجيا المتطورة، أصبحت الأجهزة مثل الهاتف الذكي والحاسوب المحمول واللوحي امتداد لأنفسنا وجزء رئيسي من حياة الملايين من الناس ونشعر بغيابها بشدة. فهي تربطنا بالأصدقاء، العائلة، زملاء العمل، مواقع التواصل الإجتماعي والعالم بأسره، كما أنها تساعدنا في أعمالنا عن طريق توفير أدوات التعاون والتواصل، تعزيز الإنتاجية وإنهاء المعاملات التجارية والمصرفية.

مع كل هذه الإستخدامات، أصبحت الأجهزة الذكية تحتوي على ثروة من البيانات الشخصية والإئتمانية. ولكن للأسف فإن عمليات سرقة الأجهزة الذكية أصبحت شائعة للغاية، حيث تشير دراسة إلى وقوع 446 ألف عملية سرقة للهواتف الذكية في إنجلترا وويلز خلال عام 2016 فقط، وهي في تصاعد مستمر خصوصًا مع استمرار ظهور إصدارات جديدة ومتطورة مرتفعة الأثمان. عملية إستبدال الجهاز الذكي، على الرغم من تكلفتها، ولكن من السهل القيام بها. ولكن ماذا عن البيانات الموجودة بالفعل على الجهاز؟ هناك فرصة أن يسيء شخص ما إستخدام جهات الاتصال، المحادثات، الرسائل والصور. وإذا كان هذا الشخص يعرف التكنولوجيا بما فيه الكفاية، فقد يتمكن من الوصول إلى حسابك المصرفي أو سرقة هويتك. أنت لا تعرف ماذا سيفعل الشخص بالبيانات المتاحة على الجهاز بعد سرقته أو إيجاده.

اتباع هذه الخطوات الاستباقية سيساعدك على تقليل فرص وصول أي شخص إلى بياناتك أو سرقة هويتك، حتي في حالة تعرض جهازك الذكي إلى السرقة أو الضياع، مع إمكانية تعقّب الجهاز.

إجراءات ما قبل فقدان أو سرقة جهازك الذكي:

1. حماية شاشة القفل:

أول إجراء وقائي حاسم هو تنشيط شاشة القفل. حيث أنها تعد من أكثر وسائل الردع فعالية ضد الوصول غير المرغوب فيه إلى بياناتك. تأكد دائماً من إستخدام كلمة مرور قوية لحماية شاشة القفل. يجب أن تكون كلمة المرور عشوائية ولا تحتوي على اسمك أو أي معلومات مرتبطة بك. كما يجب أن تكون طويلة ومعقدة تحتوي على حروف كبيرة وصغيرة وأرقام ورموز. إذا كنت لا ترغب في المعاناة مع إدخال كلمة المرور طويلة ومعقدة في كل مرة ترغب فيها في إلقاء نظرة سريعة على هاتفك، فيمكنك إستخدام بصمة الأصبع للوصول السريع إلى الجهاز، مع الإحتفاظ بكلمة المرور كنسخة احتياطية داعمة. كما يمكنك استخدام كلمات المرور للتطبيقات التي تحتوي على معلومات حساسة.

2. حماية البيانات:

تنقسم مهمة حماية البيانات إلى خطوتين. الخطوة الأولي هي النسخ الإحتياطي للبيانات. هناك العديد من الخيارات لضمان النسخ الاحتياطي للبيانات بصورة دورية وتلقائية، ويعد التخزين السحابي هي أسهلها وأكثر شيوعًا. ستساعدك هذه الخطوة على الإحتفاظ ببياناتك بعيدًا عن الجهاز نفسه، كما أنها ستسهل عليك إسترداد البيانات في حالة فقدان أو سرقة جهازك لضمان إستعادة ذكرياتك الثمينة وملفاتك المهمة. الخطوة الثانية هي تشفير البيانات. تأكد من أن جهازك يقوم تلقائيا بتشفير البيانات والملفات لإبعاد أي شخص آخر من الوصول إليها عن طريق جهازك أو النسخة السحابية الإحتياطية. استخدام تقنية الشبكة الإفتراضية الخاصة للإنترنت (VPN online) سيساعدك على تشفير البيانات والملفات أثناء نقلها عبر الإنترنت، وتأمين الاتصال بالإنترنت ويمدك بمستوى إضافي من الأمان يجعل من الصعب على أي شخص الحصول على معلومات أو ملفات من جهازك.

3. تعقب الجهاز:

يعتبر تفعيل خاصية تتبع المواقع واستخدام التطبيقات الذكية مهم للغاية في حالة فقدان الأجهزة الذكية. يمكنك استخدام تطبيق “Find My” لأجهزة آبل أو تطبيق “Google Find My Device” لأجهزة أندرويد. هذه التطبيقات تتيح لك ميزة التعقب عن بعد. فمثلًا إذا حدث أي شيء لهاتفك، يمكنك إستخدام التطبيق من الحاسوب لتحديد موقعه في الحال. كما أن هذه التطبيقات تمكنك من تأمين أو إزالة بيانات أو مسح جميع البيانات من الجهاز المفقود. إذا قمت بإجراء النسخ الاحتياطي بإنتظام، فلن تفقد أي بيانات، ولكن لن يتمكن شخص آخر من الوصول إليها وإساءة استخدامها.

إجراءات ما بعد فقدان أو سرقة جهازك الذكي

1. منع الوصول للبيانات:

يقوم الكثير من المستخدمين باستخدام خاصية الحفظ التلقائي لاسم المستخدم وكلمة المرور على الجهاز للكثير من التطبيقات والمواقع. يمكنك معرفة كلمات المرور المحفوظة على حسابك من جهاز آخر والبدء سريعًا في تغييرها. كما يمكنك استخدام التطبيق المذكور سابقاً لحذف بعض البيانات أو جميعها من الجهاز المفقود. إذا كنت تحتفظ بأيه معلومات إئتمانية على الجهاز المفقود، فلا تتردد في القيام فورًا بإبلاغ البنك لإيقاف بطاقاتك الإئتمانية ومنع شخص آخر من الوصول إليها أو إستغلالها.

2. إبلاغ الجهات المختصة:

تتميز الهواتف الذكية برقم تسلسلي فريد يعرف باسم IMEI أو “الهوية الدولية للأجهزة المتنقلة” ومكون من 15 رقم، ويكون هذا الرقم مطبوع على علبة الهاتف أو يمكنك معرفته من خلال نظام التشغيل. عند الإبلاغ عن السرقة، سيساعد هذا الرقم الجهة المختصة في وضع الهاتف على قائمة الهواتف المفقودة وتحديد وتعقب الهاتف بمجرد تشغيله. وإذا كانت لديك خاصية تعقب الجهاز، فيمكنك الإبلاغ عن موقعه في الحال. كما يجب عليك إبلاغ شركة الاتصالات لإيقاف شريحة الاتصال على الفور.

فقدان جهازك الذكي قد يكلفك الوقت، والمال، والكثير من الإزعاج. ولكن من خلال إدراكك للمخاطر، فيمكنك إتخاذ التدابير الوقائية واستخدام الأدوات المتوفرة التي تتيح لك تحديد إمكانية الوصول إلى الجهاز وحماية بياناتك بشكل أفضل وتقليل الضرر إلى أدنى حد ممكن. باستخدام هذه التوصيات، يمكنك الحفاظ على بيانات جهازك الذكي من الوقوع في أيدي شخص غير مرغوب فيه.

Advertisements

مقالات قد تهمك

التعليقات مغلقة.