لن تصدق أنه لا يزال يتم استخدام الفاكس لحد هذا اليوم لهذه الأسباب

لا يزال يتم استخدام الفاكس لحد هذا اليوم ، قد لا تصدق ذلك، ولكن لا يزال هناك الآلاف من أجهزة الفاكس لا تزال قائمة وتخدم على مئات بل آلاف الأشخاص على مستوى العالم. إذًا، لماذا ذلك؟ فبالرغم من أننا أصبحنا نشهد عصر الاتصال الرقمي مثل البريد الإلكتروني والرسائل النصية وأصبحوا أمرًا معتادًا ومتطورًا في حياة الناس، إلا أن هناك بعض الأشياء في الحياة لا يمكن إلا لجهاز الفاكس القيام بها. فيما يلي في هذا الموضوع الجديد عبر موقع عربي تك بعض الأسباب التي تجعل الناس لا يزالون يستخدمون أجهزة الفاكس Fax، حتى هذا اليوم. تعرف عليها الآن.

لن تصدق أنه لا يزال يتم استخدام الفاكس لحد هذا اليوم لهذه الأسباب

هذه الأسباب من وجهة نظر الكثير هي أسباب مقنعة، لكن هناك أشخاص آخرون يرون أن هناك بديل ممكن أن يحل محل الفاكس. إذا كنت متفق مع هذه الأسباب أدناه لا تنسى أن تشاركنا رأيك في التعليقات.

السجلات الفيزيائية ذات أهمية خاصة في القانون والطب

في العديد من السياقات، يعتبر المستلمون للمستندات والملفات أن المستند أو الرسالة المرسلة بالفاكس صالحة وملزمة قانونيًا. هذا يجعلها مسارًا ورقيًا أكثر قابلية للتطبيق بدلًا من وسائل البريد الإلكتروني الحديثة وهذا من وجهة نظر أي محامي أو شركة في العالم. فعلى الرغم من الجهود الجادة والحسنة النية التي تبذلها إدارات دول العالم، إلا أن الكثير من القطاع الطبي في العديد من الدول مثل الولايات المتحدة والذين يعتمدون على الفاكسات للتواصل لحذ هذا اليوم. تضيف الممارسات المتوافقة مع HIPAA الكثير من المصداقية إلى السجلات الطبية التي يتم مشاركتها عبر الفاكس. وهي صارمة بشكل خاص إذا كانت الوثائق تسافر بين مستشفيين أو أكثر أو مراكز طبية.

السجلات الفيزيائية ذات أهمية خاصة في القانون والطب

إنها ليست دائمًا مسألة أمنية أيضًا. لن يمنع التشفير التام بين الأطراف أي شخص من إرسال السجلات الطبية إلى الشخص الخطأ، على سبيل المثال، تمت الموافقة على إرسال معلومات المريض بالفاكس (خاصة بين المتخصصين) بموجب قانون HIPAA، ولهذا لا يزال العديد من الأطباء يستخدمون جهاز الفاكس في مكاتبهم. الشيء نفسه ينطبق على العديد من المحامين الممارسين لمهنتهم. يعتبر الاتصال بالفاكس فوريًا، ومريحًا، كذلك يتم اعتباره طريقة موثوقة للأدلة في المحكمة. في كثير من الحالات، قد لا تحتوي رسالة البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية على نفس القدر من الدقة والموثوقية.

الخوف من القرصنة والمخاوف الأمنية الأخرى

تستخدم أجهزة الفاكس  Faxالتقليدية خطوط الهاتف كطريقة نقل واتصال. لا يترك هذا مجالًا كبيرًا للتلاعب بالرسائل أو اعتراضها من قبل طرف ثالث. فلا يستخدم جهاز الفاكس الحقيقي شبكة رقمية، مما يمنع المتسللين من الوصول إلى أي شيء أرسلته أو استلمته عبر الجهاز. تتخطى أجهزة الفاكس الإلكترونية خط الهاتف لترسل الرسائل إلى بعضها البعض عبر الإنترنت. غالبًا ما تشتمل أجهزة الفاكس الجديدة نوعًا ما على بعض التحسينات عن الإصدارات السابقة مع أجهزة الفاكس العادية القائمة على الهاتف. قد لا تمنح آلة الفاكس الإلكترونية الحديثة جميع مزايا الأمان التي تأتي مع تجربة إرسال المستندات عبر الفاكس القديم، ولكن هذه الميزة مهمة جدًا في أجهزة الفاكس التي تعمل عبر اتصال الهاتف.

تطور أجهزة الفاكس لتعمل على اتصال الواي فاي

أحد الجوانب الإيجابية لظهور الفاكس الإلكتروني هو كيف أن هذه الأجهزة قد بشرت بعصر ذهبي جديد لأجهزة الفاكس. تقدمت تقنية جهاز الفاكس بشكل ملحوظ، حتى في السنوات القليلة الماضية أو نحو ذلك. يمكنك الآن استخدام جهاز فاكس ذكي، مع توافق Wi-Fi بمزايا مذهلة، لإرسال الفاكسات باستخدام هاتفك الذكي أو الكمبيوتر المحمول. يمكنك حتى إرسال الفاكسات بدون جهاز فاكس على الإطلاق. على الرغم من أن التكامل الرقمي يحد من العديد من الفوائد الأمنية لأجهزة الفاكس، إلا أن الراحة والتوافق الإضافي مع طرق الاتصال الحالية قد يستحق كل هذا العناء. لكن إذا كنت تتعامل مع رسائل أو مستندات ذات طبيعة حساسة بشكل خاص فلا أنصح ومن هنا من موقع عربي تك باستخدام الفاكس الالكتروني.

المستخدمون القديمون والشركات القديمة

المستخدمون القديمون والشركات القديمة

يُبقي القصور الذاتي الكثير من الناس يستخدمون أجهزة الفاكس حتى يومنا هذا. قد يكون العديد من أصحاب الأعمال الذين بدأوا في ذروة هوس الفاكس إما معتمدين جدًا على طريقة الاتصال هذه والذين يجدون صعوبة في التراجع عنها الآن. أو قد يكونون ببساطة غير مستعدين لإجراء الانتقال لسبب أو لآخر يدور في اذهانهم. ونرغب في سؤالك سؤال وهو هل لا يزال والدك يستخدم جهاز iPhone 4 القديم الخاص به أو هاتف قديم الطراز الذي قام بشرائه؟ بالتأكيد الكثير منكم سيجيب أن الأب لازال يستخدم هذا الهاتف القديم. فالعادات القديمة تتلاشى بصعوبة.

لا تحتاج إلى الكثير من معلومات الاتصال لإرسال رسالة

هذه الميزة هي نفس السبب الذي جعل البريد الإلكتروني يتقدم كثيرًا عن البريد العادي، على الأقل في بعض الصفات. بدلاً من الحاجة إلى معرفة الاسم الكامل للمستلم وعنوانه الفعلي، ما عليك سوى استخدام معلومات بسيطة جدًا. حيث تقدم أجهزة الفاكس نفس الفائدة. كل ما تحتاجه لإرسال فاكس هو رقم فاكس المستلم، بالإضافة إلى رمز منطقة الرقم ورمز البلد، إن أمكن. يوفر هذا أيضًا طبقة إضافية من الأمان لأي شخص يحتاج إلى جعل معلومات الفاكس الخاصة به عامة. يمكن للناس استخدام هذه المعلومات كذلك للتواصل مع الشخص المستقبل. ولهذا الفاكس يكتسب نقطة إضافية من ناحية الأمان وعدم الحاجة إلى معلومات كثيرة لإرسال الفاكس.

توقيع الأوراق عن بعد

التوقيع على الأوراق عن بعد عبر الفاكس يجعل الحصول على توقيع حقيق أمرًا مريحًا وبسيطًا. حيث لا تحمل التوقيعات الإلكترونية نفس الوزن القانوني للتوقيع الحقيقي بالقلم والورق. كما يعد إرسال توقيع بالفاكس أحد أكثر الطرق أمانًا لإبرام الصفقات ولضمان شرعية الشخص الذي تعمل معه. كما يعد تزوير توقيع عبر الفاكس أكثر صعوبة من إجراء معاملة بريد إلكتروني بسيطة ومتواضعة. لكن الأمان في التوقيعات وصعوبة تزوريها هو أمر مضمون بالنسبة لأجهزة الفاكس.

Advertisements

مقالات قد تهمك

التعليقات مغلقة.