كيف تعرف إذا كانت هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما

كيف تعرف إذا كانت هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما ، هو سؤال يراود الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية على مستوى العالم. فعادة نستخدم الهواتف الذكية في معظم الأوقات. سواء للعمل أو القيام بأمور شخصية فيه. فنحن نعتز بالجهاز الذي نستخدمه باستمرار لأنه أصبح عنصرًا لا ينفصل عن حياتنا اليومية. وعادة ما نلاحظ ما إذا كان هناك خطأ ما في الهاتف منذ البداية. كما وفي بعض الأحيان، قد تكون هذه الأنشطة غير المفهومة والمريبة على هاتفك مخيفة تمامًا دون أن تستطيع فهم أي شيء.

نقرأ ونرى العديد من التقارير في الأخبار حول شخص ما يتم تعقبه عبر هواتفه وتقوده تلك المواقف إلى أسوأ النتائج!. فذلك يمكن أن يحدث لأي شخص، ويجب أن تعرف كيفية التحقق مما إذا كان هناك شخص يتتبع هاتفك ويراقبه بدون علم منك. لذلك، ستساعدك هذه المقالة الجديدة في موقع عربي تك في التعرف على كيف تعرف إذا كانت هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما بدون أن تعرفه.

كيف تعرف إذا كانت هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما

هناك العديد من المؤشرات الواضحة التي تظهر أن هناك خطأ ما في هاتف كما لو كان يتصرف بشكل لا يمكن السيطرة عليه. ولكن لن يكون من السهل معرفة تلك المؤشرات، فهناك أيضًا أخطاء لا يمكننا وصفها على أن الهاتف مخترق. ولكن في الأسفل سنقدم لكم المؤشرات التي تدلل على أن هاتفك مخترق.

استنفاذ البطارية بشكل مفرط

من الممكن ملاحظة نفاذ بطارية الهاتف بعد سنوات عديدة من استخدام الهاتف بسبب فترة الاستخدام الطويلة للهاتف. وستجد أيضًا هذا أمرًا طبيعيًا إذا كنت تلعب ألعابًا ذات رسومات عالية على هاتفك. ومع ذلك، فإن الانخفاض المفاجئ في البطارية في كل مرة تقوم فيها بفحص هاتفك قد يثير قلقك بشأن حالة عمله. يمكن أن تستهلك تطبيقات أو ملفات تتبع الهاتف أو تلك التي تتجسس عليك الكثير من الطاقة للعمل. وتستمر في استنزاف الطاقة أثناء التواجد في الخلفية أيضًا.

الاستخدام المفرط للبيانات

إذا لاحظت استخدامًا مرتفعًا للبيانات على هاتفك على الرغم من عدم استخدامه بكثرة، فقد يشير ذلك إلى أن بعض التطبيقات غير المعروفة وغير العادية تحاول تحديث نفسها. أو إضافة المزيد من هذه التطبيقات إلى الهاتف بدون علم منك. قد يحدث ذلك دون أن تلاحظ ذلك أثناء نومك أو خلال فترة لا تستخدم فيها الهاتف. أيضًا، يمكن أن يؤدي إلى استنفاذ مساحة تخزين هاتفك بالتطبيقات المشبوهة.

تشغيل الهاتف وإيقافه تلقائيًا

العلامة الأكثر شيوعًا والتي تدل على أن هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما هي تشغيل الهاتف وإيقاف تشغيله دون أن تقوم بذلك أنت بنفسك. يمكن أن يحدث ذلك عندما يواجه هاتفك بعض الأخطاء أو الثغرات. وأحيانًا عند حدوث بعض الأنشطة المشبوهة في هاتفك. فإذا كنت متأكدًا من أن هذا لا يسببه بعض الثغرات لديك في الهاتف، فمن المحتمل أن تكون بعض الأعمال الضارة وراء ظهور هذه المشكلة.

تلقي مكالمات أو رسائل مريبة

يشعر أي شخص بالقلق عندما يتلقى رسائل أو مكالمات هاتفية غير موثوقة تتطلب اتخاذ بعض الإجراءات منك، مثل فتح رابط ما أو الكشف عن كلمة المرور لمرة واحدة. ولكن إذا تلقيت مكالمات أو رسائل غير مفهومة، فسيبدو الأمر أكثر غرابة واستغلاليًا بعض الشيء. وهذا يدل على أن هاتفك يتم التجسس عليه. كما يمكن أن تحتوي الرسائل على بعض الأرقام أو الأحرف العشوائية التي تكون على شكل رمز وليس لها أي معنى على الإطلاق. ويمكن استخدام هذه الرموز لجمع بعض المعلومات الأساسية منك.

انخفاض أداء الهاتف

يمكن أن يتباطأ هاتفك ويصبح أقل كفاءة من ذي قبل لأسباب عديدة معروفة. ولكن إذا لم تتمكن من العثور على أي سبب يجعل هاتفك بطيئًا جدًا وضعف الأداء عن ذي قبل، فقد تفكر في بعض الأسباب الأخرى ومن ضمنها أن هاتفك مراقب وهناك شخص ما يتجسس عليك. إذا كان هاتفك تحت المراقبة، فقد يستخدم الحد الأقصى من الموارد بسبب برامج التجسس الموجودة في الهاتف ويظل أيضًا في الخلفية. مما يتسبب في مزيد من استنزاف وضعف الأداء.

وجود تطبيقات وملفات غير معروفة في هاتفك

نظرًا لأنك قرأت في النقطة أعلاه كيف تعرف إذا كانت هاتفك مراقب ويتجسس عليه شخص ما. فإن بعض التطبيقات غير المعروفة يمكنها بطريقة ما أن تثبت في هاتفك ويمكن أن تخفي نفسها في أي زاوية دون أن يلاحظها أحد. فإذا قمت فقط بجولة سريعة في هاتفك أو مدير الملفات ولاحظت بعض التطبيقات أو الملفات التي لم تتذكر أنك قمت بتثبيتها أو حفظها. فقد تكون تلك التطبيقات أو الملفات المستخدمة على هاتفك بهدف التجسس عليك.

أنشطة تصفح غريبة

من السهل عليك ملاحظة أنشطة التصفح وسجلها إذا كنت تستخدم المتصفح يوميًا. فإذا كان هناك إجراء مستمر لتتبع أو التجسس على هاتفك، فستلاحظ تسجيل بعض زيارات المواقع المجهولة والمريبة في علامة التبويب “المحفوظات”. وقد يستخدم المهاجمون قائمة المحفوظات هذه لزيادة مستويات التتبع. كما وقد تلاحظ أيضًا زيارة بعض مواقع الويب فيما يتعلق بتطبيقات التجسس على الهاتف. والتي قد تكون كافية لتنبيهك ومطالبتك باتخاذ إجراء لحماية هاتفك.

يضيء الهاتف فجأة

ربما تكون العلامة الأكثر إغفالًا هي أن هاتفك يضيء بشكل لا يمكن السيطرة عليه فجأة. قد تنساه من خلال التفكير في أنك تلقيت رسالة أو مكالمة واردة فاشلة، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا عندما يتم التجسس على هاتفك.

إصدار الهاتف أصوات غريبة

من العلامات التي تدل على أن هاتفك مراقب أو أن هاتفك مخترق هو أن تسمع أيضًا بعض الأصوات التي لا يمكن تفسيرها عند عدم استخدام هاتفك. يمكن أن تكون هذه الأصوات عبارة عن ضوضاء بيضاء أو صدى أو حتى صوت طنين أثناء مكالمة أو حتى عند عدم القيام بأي شيء في هاتفك.

ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الهاتف

ستلاحظ أن هناك ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة هاتفك دون أن تدري حتى إذا لم يكن لديك ألعاب مثبتة ولا تستخدم هاتفك بكثرة. قد تستهلك برامج التجسس المهاجمة الموارد بشكل مفرط، وقد يؤدي ذلك إلى سخونة في هاتفك بشكل مفرط.

استغراق الهاتف وقت طويل في إعادة التشغيل أو الإيقاف

عند إيقاف تشغيل هاتفك ، يقوم النظام أولاً بإغلاق جميع العمليات النشطة من هاتفك. فإذا وجدت أن هاتفك يستغرق فترة طويلة حتى يقوم بذلك، فقد يكون ذلك بسبب فتح برنامج التجسس المثبتة على هاتفك. و أن الهاتف يستغرق وقتًا لوقف تلك العمليات.

Advertisements

مقالات قد تهمك

التعليقات مغلقة.