آيفون يخسر 20% من مبيعاته في السوق الصيني

قدمت شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC مؤخراً أحدث احصائياتها التي تضمنت أرقاماً حول مبيعات سلسلة آيفون الشهيرة، التي تقوم الصانعة الامريكية “أبل” بإنتاجها بشكل دوري سنوياً، ووفقاً لتلك الأرقام فقد تراجعت مبيعات هواتف آيفون في سوق الصين بحوالي 20% خلال الربع الرابع من العام الماضي مقارنة بفترات البيع السابقة.

فقد حققت شركة أبل ما مقداره 13 مليار دولار أمريكي كإيرادات بيع خلال الربع ذاته؛ والذي إذا ما تمّت مقارنته مع الربع الثالث لعام 2018 سنلاحظ انخفاضه بنسبة 27%، وبنسبة 15% على أساس سنوي، الأمر الذي أدّى بها إلى رفع الأسعار في جميع الأسواق العالمية من أجل الحفاظ على هوامشها الربحية، خاصة عندما أصدرت سلسلة ايفون x وما تمّ إدراجه تحتها من طرازات لفئات أعلى.

وقد قالت أبل فيما يخص تراجع مبيعاتها في السوق الصيني أن السبب الرئيسي يكمن في تراجع الاقتصاد المحلي في الصين وقوة الدولار الأمريكي. لكن الحقيقة التي تثبتها إحصائيات IDC هي أن سلسلة آيفون باتت تخسر جزء من شعبيتها في ظل ارتفاع نسب الطلب على هواتف ذكية لعلامات تجارية منافسة أخرى مثل؛ هواوي التي زادت مبيعاتها بنسبة 23.3%، أوبو بنسبة 1.5% و فيفو بنسبة 3.1% للفترة ذاتها.

وهذا بالفعل ما كان ملحوظاً وبشكل عالمي؛ حيث أصبح تداول هواتف هواوي وسامسونج  أكثر من هواتف ايفون؛ حتى أن العدوى انتقلت إلى منصات الإعلانات المبوبة التي تسمح لمستخدميها من أفراد وشركات، القيام بعمليات بيع وشراء مباشرة فيما بينهم لمختلف الأجهزة مثل السوق المفتوح .

يُذكر أن طرازات آيفون 7 وايفون8 من أبرز الطرز التي كشفت عن ثغرات عدة في الخط الإنتاجي للشركة الامريكية العملاقة؛ إذ لم تُقدم أبل الجديد المتوقع في عالم الهواتف الذكية. بعد ذلك لوحظ تراجعاً غير مسبوق للطلب على سلسلة آيفون عموماً، لكن أبل سرعان ما قدمت طراز 10 أو x الذي بدا وكأنه يكشف عن توجهات واهتمامات جديدة للشركة تلاقي من خلالها متطلبات ورغبات المستخدم.

وعلى النحو ذاته قد تراجعت مبيعات شركة شاومي الصينية للهواتف الذكية بنسبة 35% في الفترة نفسها، لكن من المتوقع أن تعاود إلى الإرتفاع عند إصدارها لمنتجاتها الداعمة لشبكات الجيل الخامس 5G خلال العام الجاري. وعلى إثره كان ترتيب مبيعات صانعات الهواتف الذكية في الصين على النحو التالي: هواوي، أوبو، فيفو، أبل ومن ثم شاومي.

يُذكر بأن مبيعات هواوي قد ارتفعت بشكل كبير ومتسارع خلال فترة وجيزة؛ نظراً لما أظهرته هذه الشركة من قوة متزايدة في تقديم تكنولوجيا أفضل بكثير عن السابق، إضافة إلى انخفاض أسعار البيع بالمقارنة مع أسعار آيفون المرتفعة، ما أدّى إلى اتساع الفجوة بينها وبين أبل.

إقرأ أيضًا

التعليقات مغلقة.