أيهما أفضل إيقاف تشغيل الحاسوب أو تركه في وضع السكون بالنسبة للكهرباء

قد يبدو وضع جهاز الكمبيوتر في وضع السكون أو إيقاف تشغيله تمامًا عند عدم استخدامه كخيارين متشابهين، ولكن هناك مزايا وعيوب لكل منهما. يمكن أن تساعد هاتان الطريقتان في توفير الطاقة، ولكن إغلاق جهاز الكمبيوتر الخاص بك يكون أكثر فاعلية إلى حد ما في توفير الطاقة من وضعه في وضع الإسبات.

فإذا كنت تحاول توفير الطاقة عن طريق إيقاف تشغيل الكمبيوتر أو وضعه في وضع النوم بدلاً من تركه قيد التشغيل طوال الوقت، فماذا يجب أن تختار؟ تعتمد الإجابة قليلاً على نوع الكمبيوتر الذي لديك وعدد المرات التي تخطط لاستخدامه فيها. لذلك دعونا نلقي نظرة فاحصة على كل من إغلاق الحاسوب أو تركه في وضع الإيقاف المؤقت وما هو تأثير كل منهما على استهلاك الطاقة؟.

أهمية إيقاف تشغيل الكمبيوتر على استهلاك الكهرباء

عند إيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر، فإنك تقطع مصدر الطاقة تمامًا عنه. أثناء استخدامه، يسحب الكمبيوتر الطاقة من مصدر الطاقة لتشغيل مكوناته الداخلية. ولكن بمجرد إيقاف تشغيل الكمبيوتر، تنفد مكوناته من الطاقة ويتم إيقاف تشغيله، لذلك لا يستخدم أي طاقة على الإطلاق. ولإيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر، يمكنك إما النقر فوق الزر “إيقاف التشغيل” الموجود في الحاسوب ذاته أو تحديد “إيقاف التشغيل” من قائمة ابدأ في جهاز الكمبيوتر.

وضع السكون

يعد إيقاف تشغيل جهاز الحاسوب وسيلة فعالة للغاية لتوفير الطاقة. حيث وجدت دراسة أجراها مختبر لورانس بيركلي الوطني أن إيقاف تشغيل الكمبيوتر أكثر فاعلية من وضعه في وضع السكون لتوفير الطاقة: في المتوسط​​، يؤدي إيقاف تشغيل الكمبيوتر إلى توفير 12 دولارًا في المتوسط ​​سنويًا وهذا يختلف من منطقة إلى أخرى. بينما يؤدي وضعه في وضع السكون إلى توفير بمتوسط ​​6 دولارات فقط في السنة أي نصف السعر السابق.

هل وضع السكون له أهمية ويوفر الطاقة وموارد الحاسوب؟

يؤدي وضع الكمبيوتر في وضع السكون إلى إيقافه مؤقتًا بشكل أساسي، مما يؤدي إلى إيقاف مكوناته الداخلية مؤقتًا لتوفير الطاقة. فعندما تضع جهاز الحاسوب في وضع الإسبات، فإنه ينقل حالته الحالية (بما في ذلك المستندات المفتوحة، والبرامج قيد التشغيل، وما إلى ذلك) إلى ذاكرة جهاز الكمبيوتر الخاص بك ويقوم بشكل أساسي بإيقاف تشغيل مكوناته.

لوضع جهاز الكمبيوتر في وضع السكون، انقر فوق الزر “إسبات” الموجود في قائمة ابدأ في نظام التشغيل ويندوز. أو في حال كنت تستخدم حاسوب محمول انقر على زر الطاقة مباشرة وسيتم وضع الجهاز في وضع السكون. حيث يعد وضع الكمبيوتر في وضع الإسبات أقل فاعلية من إيقاف تشغيله في حال كنت ترغب في توفير الطاقة.

وضع السكون

وعلى صعيدي الشخصي كباحث تقني هنا فإنني ألجأ في كثير من الأوقات إلى استخدام الحاسوب المحمول لفترات طويلة. وهذا يعني أنني أحتاج إلى توصيل الحاسوب بشكل متكرر ومتواصل في الطاقة لضمان عدم نفاذ الشحن. ولكن بعد فترة معينة لاحظت ارتفاع في فاتورة الكهرباء بشكل ملحوظ. وحينها عرفت وأيقنت أن شاحن الحاسوب المحمول يستهلك الكثير من الطاقة. ولهذا أصبحت أستخدم وضع السكون قدر الإمكان حينما لا أرغب في استخدام الحاسوب لفترة زمنية قصيرة.

أيهما أفضل إيقاف تشغيل الحاسوب أو تركه في وضع السكون بالنسبة للكهرباء

يعد إيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر أكثر فاعلية إلى حد ما في توفير الطاقة من وضعه في وضع السكون، ولكن هذا الاختلاف قد لا يستحق عناء الاضطرار إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر أولاً. اعتمادًا على نوع الكمبيوتر لديك، يمكن أن يستغرق إيقاف تشغيل الكمبيوتر بدلاً من وضعه في وضع السكون وقتًا طويلاً: ما يصل إلى عدة دقائق لأجهزة الكمبيوتر المحمولة وما يصل إلى ساعة لأجهزة سطح المكتب.

سيتعين على جهاز الكمبيوتر الخاص بك إعادة التشغيل مرة أخرى في كل مرة تقوم فيها بإعادة تشغيله، الأمر الذي قد يستغرق أيضًا وقتًا طويلاً. فالأجهزة المتواضعة ستجد أنه تحتاج إلى الكثير من الوقت من أجل إعادة التشغيل. لكن يعد وضع جهاز الكمبيوتر في وضع السكون أمرًا سريعًا وسهلاً: يمكنك وضع جهاز الكمبيوتر في وضع السكون على الفور تقريبًا، تمامًا كما يمكنك النقر فوق “إيقاف التشغيل” على جهاز كمبيوتر محمول من أجل الدخول إلى وضع الإسبات.

وضع السكون

أما من ناحية استهلاك موارد الجهاز، فكلتا الحالتين لن يكون هناك استهلاك لأي من موارد الحاسوب، وهذا لأن الحاسوب سيتم إيقاف تشغيله سواء بشكل كامل أو مؤقت وسيتم فصل مصدر الطاقة عنه. لكن هناك توضيح بسيط وهو أنه من الممكن أن يكون هناك بعض من الضغط على ذاكرة الحاسوب وذلك بسبب حفظ العمليات فيه التي تعمل في وضع السكون. لكن تبقى بسيطة.

اقرأ أيضًا: تشغيل جهاز الحاسوب عبر هاتف الأندرويد باستخدام ميزة Wake-on-LAN

طرق أخرى لتوفير الطاقة عند استخدام أجهزة الكمبيوتر

بالإضافة إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر أو وضعه في وضع السكون، هناك عدة طرق أخرى لتوفير الطاقة عند استخدام الكمبيوتر وهي على النحو التالي:

  • أغلق البرامج التي لا تستخدمها: يمكن أن يساعد ذلك في توفير عمر البطارية والطاقة أيضًا، فلا فائدة من استمرار تشغيل البرامج التي لا تستخدمها.
  • افصل جهاز الكمبيوتر الخاص بك عندما لا يكون قيد الاستخدام: عندما لا تستخدم جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يمكنك فصل الكمبيوتر بالكامل وجميع مكوناته من مصدر الطاقة الخاص به، مما سيمنعه من استخدام أي طاقة على الإطلاق.
  • اشتري جهاز كمبيوتر موفر للطاقة: مع التقدم التكنولوجي، أصبحت أجهزة الكمبيوتر الحديثة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة من أجهزة الكمبيوتر القديمة.

Advertisements

التعليقات مغلقة.