أسباب تدفعك إلى تثبيت عدد أقل من التطبيقات في هاتفك

تستمر شعبية سوق تطبيقات الأجهزة المحمولة في النمو. اعتبارًا من عام 2017، يأتي حوالي 80 ٪ من إجمالي حركة المرور على الإنترنت من الأجهزة المحمولة، وهذا الرقم في تزايد. مع هذا الاستخدام المتزايد تأتي أيضًا مخاطر جديدة للمستخدمين. حيث يمكن للمستخدمين أن يصبحوا ضحايا للتنمر عبر الإنترنت أو المطاردة أو ضحايا للمتسللين أو البرامج الضارة بنقرة واحدة فقط في أحد التطبيقات. هناك أسباب مختلفة لضرورة تثبيت عدد أقل من التطبيقات في جهازك وإليك بعض الأسباب التي تجعلك تقوم بتثبيت عدد أقل من التطبيقات للبقاء في أمان.

أسباب تدفعك إلى تثبيت عدد أقل من التطبيقات في هاتفك

هذه القائمة من الأسباب يواجها الكثير من مستخدمي الهاتف المحول الذكي. سواء كانت في أجهزة الأندرويد أو حتى في أجهزة الآيفون. ولهذا يجب أن تقرأ الأسباب أدناه لتتكون لديك قناعة تامة بتثبيت تطبيقات أقل في هاتفك دائمًا.

  • تثبيت العديد من التطبيقات يساهم في استغلال الثغرات في تطبيقات الهاتف

تثبيت عدد أقل من التطبيقات

في أول مرة تقوم في بإعداد هاتفك، فتكون هناك فرصة جيدة أن الشركة المصنعة للهاتف تبذل جهدًا كبيرًا للتأكد من أن هاتفك آمن. فلربما تنتهك تلك الشركات خصوصيتك، وذلك بتتبع كافة أعمالك عبر الهاتف أو تتبع موقعك، لكن في حقيقة الأمر، هي لا ترغب في ان يكون لأي شخص آخر قدرة على اختراق جهازك دون إذنك.

هنا، التطبيقات الوحيدة التي يسعى المهاجم لاستهدافها هي تلك التطبيق الأساسية المثبتة بشكل مُسبق في الهاتف. حيث أن مهمة متابعة تحديثات التطبيقات هي مهمة صعبة نوعًا ما. ولكن بمجرد أن تقوم بتثبيت المزيد والمزيد من التطبيقات، فإن ذلك يفتح لك العديد من أبواب والثغرات التي لا يُحمد عُقباها. فالفيروسات والبرامج الضارة تبحث عن تطبيقات معينة من أجل استهدافها وكلما زاد عدد التطبيقات في هاتفك كلما كان اختراقك أسرع وأسهل.

  • تقليل فرصة تتبعك عبر الهاتف

تثبيت عدد أقل من التطبيقات

لنأخذ على سبيل المثال نظام الأندرويد، حيث أن شركة Google المطورة لنظام Android تحصل على حق الوصول إلى كل بياناتك بمجرد منحها الصلاحيات أثناء عملية إعداد الهاتف لأول مرة. ونضيف إلى ذلك، أنه عندما تقوم بفتح متجر جوجل بلاي من أجل بدء الغوص في تثبيت التطبيقات، فأنت في هذه الحالة تكون قد فتحت على نفسك بوابة من التتبع والمراقبة لك ولهاتفك. حيث تطلب منك العديد من التطبيقات التسجيل وإنشاء حساب جديد. ومنها ما يمنح لك إمكانية التسجيل بسهولة عبر حساب Google أو عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي. وبالتالي تتبعك وحتى الأدهى من ذلك بيع تلك البيانات التي حصلوا عليها.

أما هواتف الآيفون iPhone، فبغض النظر عن درجة الخصوصية والأمان التي تتمتع بها، إلا أنه بمجرد البدء في تثبيت العديد من التطبيقات فأنت تكون قد اتخذت خطوة سريعة إلى مراقبتك. فعلى سبيل المثال، قد تجمع Facebook معلومات أقل في نظام iOS من نظام Android، ولكنك لا تزال تزود تلك الشركة بمعلومات كثيرة عنك.

  • تقليل فرصة اختراق حسابتك

كما نعلم أن الكثير من الحسابات مرتبطة ببعضها البعض. فعندما تقوم بتسجيل الدخول إلى عدة تطبيقات عبر حساب الفيس بوك أو أي من حسابات التواصل الاجتماعي فبهذا تعرض نفسك للخطر. فهناك تطبيقات تستغل هذا الأمر من أجل أن تقوم بالاستيلاء على حسابك هذا على سبيل المثال، ومن ثم الدخول إلى كافة التطبيقات التي قمت بعمل تسجيل دخول لها منا قبل الحساب ذاته.

هذه الثغرة، ستمكن المخترقين من الوصول إلى معلومات الحسابات البنكية الخاصة بنا. أو لربما الوصول إلى كلمة مرور خدمات التخزين السحابي وبالتالي الاستيلاء على كافة الصور والفيديوهات والمستندات المحفوظة فيها. ولهذا يُنصح دائمًا بتثبيت عدد أقل من التطبيقات في هاتفك لتبقى في أمان.

  • عدد قليل من التطبيقات يساعدك على التحديث باستمرار

في حال قمت بتثبيت عدد أقل من التطبيقات على هاتفك، فإنك بهذه الطريقة ستضمن عملية التحديث الدورية للتطبيقات بدون أي صعوبات. ولكن في حال قمت بتثبيت عدد كبير من التطبيقات في جهازك فإنك ستعاني حتمًا من البحث عن التحديثات. حتى وأنك بعض الأحيان ستبدأ في تجاهل تحديث التطبيقات بسبب كثرة التطبيقات لديك المثبتة. وبهذا سيصبح هاتفك بخطر كبير كون التحديثات تأتي من أجل إصلاح بعض الثغرات أو القيام ببعض الإصلاحات التي تعمل على حماية بياناتك. ولذلك يعتب تثبيت عدد أقل من التطبيقات هو سبب كافي لضمان حماية هاتفك من خطر التحديثات القديمة للتطبيقات.

  • تقليل مخاطر تثبيت البرامج الضارة

تثبيت عدد أقل من التطبيقات

إذا تعودت على تثبيت عدد كبير من التطبيقات من وقت لآخر، فإنك لن تركز في جودة تلك التطبيقات وفيما إذا تحمل خطورة على الهاتف أم لا. فأنت لا تعرف ما هي الملفات التي يتركها كل تطبيق من هذه التطبيقات في هاتفك بدون أن تراها أبدًا. فيمكنك أن تقوم بدون علم منك بتثبيت تطبيق ضار متخفي ويظهر لك بأنه تطبيق غير ضار في ظاهره. فأنت لن تعرف على الفور أنك قمت بتثبيت برنامج ضار.

فهناك الكثير من التطبيقات التي توهمك بتقديم لك خدمات كتحرير الصور وإضافة فلاتر إليها، أو أي مهمة أخرى. ولكن تحمل تلك التطبيقات بين طيّاتها الكثير من البرمجيات الضارة التي تتسلل إلى هاتفك بدون علم منك ولا يتم إزالتها حتى لو قمت بإزالة تلك التطبيقات. وبهذا تكون قد وقعت في الفخ وتم الاستيلاء على بياناتك وإلحاق الضرر بك.

مقالات ذات صلة

Advertisements

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.