+Galaxy S9 | S9 تحف سنة 2018 – تسريبات جالاكسي إس 9 و إس 9 بلس

لازال أمامنا شهور لإعلان شركة Samsung عن أحد أكثر الهواتف إنتظارا في 2018 Galaxy S9 و Galaxy S9 Plus، لكن هذا من إستمرار التسريبات حول الهاتف، الكلام الآن يدور حول تغييرات مهمة سوف تجريها Samsung في تصميم الهاتف تتعلق بالجزء الخلفي، حيث تعمل الشركة على إعادة ترتيب العناصر مثل الكاميرا المزدوجة و الفلاش و مستشعر نبضات القلب و مستشعر البصمة.

+Galaxy S9 | S9

الحديث بدء من مصادر داخل مصانع صينية بالقول أن ثمت تغييرات على تصميم الهاتف من الخلف و أرفقتها بصورة تحمل إقتراحات للتصميم الجديد ، و كان أكثرها إقناعا هذا التصميم الذي يظهر فيه أن الكاميرا المزدوجة بقيت في المنتصف لكنها أصبحت طويلة و ليست أفقية و أسفل منها الفلاش و مستشعر النبضات ثم بالأسفل مستشعر البصمة، و في هذا خبران الأول جيد و الآخر سيئ. الأول أن هذا المستشعر يبدو أكثر منطقية و وصولا لإصبع المستخدم، أما السيء أننا لن نرى تقنية مستشعر البصمة مدمجة في الشاشة، لكن الشركة الكورية لا تريد المغامرة بتقنية ليست ناضجة بعد، رغم أن شركة VIVO فعلتها بالتعاون مع شركة كوالكوم.

قبل شهور بهاتف نموذجي فلو سألت من إستخدم Galaxy S8 و من بعده Note 8 عن أكثر الأشياء التي أزعجتك فسيقول لك من بينهم هو مكان مستشعر بصمة الأصبع في الخلف بجانب الكاميرا، خاصة أن الهاتفين طويلان و بالتالي يصعب إستخدام المستشعر دون مسكه بكلتا اليدين، لكن لا يجب تجاهل أن Samsung كانت تتعامل مع مستشعر البصمة شيئا ثانويا بسبب وضعها ميزة ماسح قزحية العين و التي تعتبر أفضل و أكثر عصرية.
و إلى جانب التسريبات عن التصميم تحدث تقرير أن شركة كوالكوم تستعد للكشف عن معالج SnapDragon 845 في شهر ديسمبر المقبل، و أن Samsung تسعى للإستحواد على الدفعة الأولى كاملها لصالح هاتفيها S9 و S9 Plus، بينما مقاس الشاشة للهاتفين سيبقى كما هو في S8 و S8 Plus بـ 5.8 و 6.2 إنش، و أبعاد 18.5 إلى 9، و رام 6 جيجابايت.

التعليقات مغلقة.