لن تصدق، يتم بيع كروت الشاشة في فيتنام بالوزن! فما السبب؟!

من الممكن أن تكون هذه حقيقة، ومن الممكن أيضًا أن تكون مزحة. حيث بدأ بائع بطاقات الرسوميات الفيتنامي المعروف Lê Thành في بيع كروت الشاشة في الشارع، بسبب انخفاض الطلب. حيث نشأت أزمة تعدين العملات المشفرة في أنها تتسبب في ارتفاع أسعار الكهرباء. كما أدت نهاية تعدين عملة الـ Ethereum إلى إغراق السوق بمئات بطاقات الرسومات التي لا يريدها أحد. لدرجة أنهم في فيتنام يبيعون بالفعل كروت الرسومات بالوزن في أكشاك الشوارع.

ارتفاع أسعار الكهرباء أدى إلى إيقاف تعدين العملات المشفرة وبيع كروت الشاشة

لمدة عامين، أفرغ “ازدهار” العملات المشفرة السوق من بطاقات الرسومات، والقليل منها كان يكلف ثلاثة أضعاف سعرها الحقيقي. لكن غزو أوكرانيا تسبب في حدوث تضخم وارتفاع في أسعار الغاز والكهرباء، مما أدى إلى انخفاض أسعار بطاقات الرسومات. أدى ارتفاع سعر الكهرباء إلى جعل عملية التعدين أمر غير مربح للعديد من المعدنين للعملات المشفرة. كما أننا قد وصلنا إلى نهاية تعدين عملة Ethereum الذي تغير وضعها من إثبات العمل إلى إثبات الحصة، ولم يعد بحاجة إلى التعدين.

بيع كروت الشاشة في فيتنام بالوزن

بيع كروت الشاشة في فيتنام بالوزن

أدى إغلاق الآلاف من مزارع تعدين العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم، والذي يعمل بعضها بآلاف بطاقات الرسومات، إلى إغراق هذه البطاقات المستعملة في السوق، مما أدى إلى انخفاض الأسعار الخاصة بها. حيث انها كانت تعمل على مدار 24 ساعة بدون توقف وبأقصى أداء ممكن، والتي من الممكن أن تتعطل لدى المشتري في أي وقت بسبب نفاذ طاقتها وقوتها الحقيقية. وقد أدى ذلك أيضًا إلى مزيد من الانخفاض في الأسعار، مما أضر بالوسطاء والمتاجر التي تبيع بطاقات جديدة.

هذه هي حالة Lê Thành، بائع بطاقات الرسوميات المشهور من فيتنام والذي أعلن عن نفسه “ملك VGA”. حيث قام Lê Thành بتحميل بعض الصور ومقاطع الفيديو إلى حسابه على Facebook، حيث أوضح أنه قرر بيع بطاقات الرسوميات بالوزن في أكشاك الشوارع للتخلص منها.

ففي أحد مقاطع الفيديو، يقف مشترٍ بدراجته النارية في كشك في الشارع، ويطلب عدة بطاقات، ويوزنها، ويضعها على دراجته النارية بينما يختفي من الشارع تمامًا. من الصعب معرفة ما إذا كان المنشور حقيقيًا أم أنه محاكاة ساخرة تعكس الواقع، لكن الحقيقة هي أن فيتنام تعتبر “قوة” في تعدين العملات المشفرة. حيث تم في هذه الدولة إنشاء العديد من مزارع تعدين العملات المشفرة، ولكن بسبب أزمة الكهرباء تم تفكيك هذه المزارع وبالتالي انخفاض أسعار كروت الشاشة.

هنا يمكننا أن نرى صورة أخرى مع Lê Thành يأخذ بطاقات لبيعها بالوزن في كشك الشارع وهو الأمر الذي يبدو غريبًا بشكل كبير لأي شخص في هذا العالم.

بيع كروت الشاشة في فيتنام بالوزن

ما أثر بيع كروت الشاشة GPU المستعملة بأسعار منخفضة على الشركات الأخرى؟

لقد أثر الانخفاض في مبيعات بطاقات الرسوم أيضًا على الشركات المصنعة. سجلت NVIDIA انخفاضًا في الإيرادات بنسبة 20 ٪ تقريبًا في الربع الحالي. فلا يبدو المستقبل جيدًا بالنسبة للعملات المشفرة التي تواصل استخدام التعدين، وهو إهدار للطاقة في أوقات أزمة الطاقة في أوروبا بسبب قطع الغاز الروسي. حيث طلبت المفوضية الأوروبية من الدول الأعضاء الاستعداد لحظر تعدين العملات الرقمية المشفرة، في حالة نفاد احتياطيات الغاز هذا الشتاء. حيث يستخدم الغاز في العديد من البلدان لإنتاج الكهرباء. وبالتالي انخفاض حاد في بيع كروت الشاشة في العالم.

للأسف هذا الانخفاض في أسعار كروت الشاشة لم يصل إلى كافة الدول، حيث بالكاد انخفض السعر مقارنة بالأسعار التي كانت وقت الوباء، ولا يزال من الصعب العثور على معظم الموديلات التي نرغب في الأسواق.

Advertisements

التعليقات مغلقة.