5 أسباب وراء عودة الهواتف القابلة للطي للأسواق وبقوة !

مع استمرار نمو حجم الهواتف الذكية مع مرور السنين، بدأ بعض الأشخاص يشعرون بالحنين إلى الهواتف القابلة للطي والتي كانت في السابق هي الهواتف القياسية والأساسية بالنسبة لهم. حتى الأجيال الشابة التي بدأت مع الهواتف الذكية بدأت في تقدير سهولة استخدام الهواتف الذكية. في حين أن هناك عدة أسباب لاستعادة شعبية الهواتف القابلة للطي.

وفي هذا الموضوع عبر موقع عربي تك سنتحدث عن هذه الأسباب الخمسة التي تجعل هذه الشعبية لهذه الهواتف بالتحديد بأن تزداد. وترجع لأن يتم طرحها في الأسواق بأشكال جديدة ولكن بالفكرة نفسها وهي طي الهاتف كما كان قديمًا.

5 أسباب وراء عودة الهواتف القابلة للطي للأسواق وبقوة !

هذه الأسباب هي مبنية في الأساس على وجهة نظر الكثير من الأشخاص وذلك بعد رؤية الإقبال الشديد على هذا النوع من الهواتف وطرح المزيد منه في الأسواق.

1- الهواتف القابلة للطي أصبحت عصرية وذلك بفضل تطبيق TikTok !

تعود الشعبية المتزايدة للهواتف القابلة للطي بين جيل الشباب بشكل أساسي إلى وسائل التواصل الاجتماعي. يدعم المؤثرون والمشاهير الهواتف القابلة للطي، لا سيما على TikTok، لأنها تجعل من السهل قطع الاتصال بالانترنت على سبيل المثال والحضور بشكل فعلي في أغلب جلسات الشباب.

على سبيل المثال، يمكنك من خلال الهواتف القابلة للطي التقليدية أن تقوم بالخروج مع الأصدقاء بدون أن تؤثر عليكم مواقع التواصل الاجتماعي والتمرير في تيك توك أو فيسبوك أو ما شابه وإضاعة الكثير من الوقت. كما يمكنك أن تتجنب الكثير من التعليقات السلبية المزعجة خلال الأوقات الممتعة مع الآخرين.

في حين أن الانفصال عن التكنولوجيا ليس مفهومًا جديدًا، إلا أن الضجة الحالية حول الهواتف القابلة للطي جديرة بالملاحظة. يبقى أن نرى ما إذا كانت الهواتف القابلة للطي ستصبح عصرية مثل ما هو في السابق وفي بدايات صناعة الهواتف الذكية القابلة للطي Flip Phones.

2- تعتبر في بعض الأحيان Flip Phones رخيصة الثمن

يمكن أن يكون شراء هاتف فليب تقليدي يشبه الهواتف الموجودة في التسعينيات أو أوائل القرن الحادي والعشرين فعالاً من حيث التكلفة.

حيث تقل الأسعار عادةً عن 100 دولار، وأحيانًا أقل من 50 دولارًا، مثل TCL Flip 2 من TracFone أو Cricket Wireless Debut Flip. هذا أقل تكلفة بكثير من الهواتف الذكية ذات الميزانية المحدودة التي يمكن أن تكلف أكثر من 200 دولار أو 300 دولار.

5 أسباب وراء عودة الهواتف القابلة للطي للأسواق وبقوة !

ومع ذلك، هناك أيضًا هواتف باهظة الثمن متاحة. على سبيل المثال، يُباع هاتف Galaxy Z Flip 4 من Samsung بسعر 999 دولارًا. ويبلغ سعر Moto Razr 2022 من Motorola، وهو المنافس الرئيسي لـ Flip 4، حوالي 899 دولارًا. كلا الجهازين عبارة عن هاتفين قابلين للطي يعملان كهواتف ذكية، وأسعارهما قابلة للمقارنة مع أسعار الهواتف الذكية المتطورة الأخرى.

3- الهواتف القابلة للطي أصغر حجمًا وأكثر قابلية للحمل

مع استمرار تطور الهواتف الذكية الرائدة، أصبحت شاشاتها أكبر وأكثر شبهاً بالأجهزة اللوحية. في المقابل، يحتوي الهاتف القابل للطي الآن على شاشة مقاس 2.8 بوصة، وهي أصغر بكثير من معظم شاشات الهواتف الذكية الحديثة التي يبلغ قياسها عادة حوالي 6.7 أو 6.8 بوصة قطريًا. بالإضافة إلى ذلك، فإن حجم الهاتف القابل للطي مع حجم الشاشة، مع مظهر أكثر سمكًا قليلاً من الهاتف الذكي، إن وجد. يعد حمل الهاتف القابل للطي أكثر ملاءمة من حمل الهاتف الذكي. خاصة عند ارتداء الجينز الضيق، حيث يمكن وضعه بسهولة في الجيب.

5 أسباب وراء عودة الهواتف القابلة للطي للأسواق وبقوة !

4- وقت استخدام أقل للشاشة

يأخذ الكثير من الناس اليوم استراحة من التكنولوجيا ويخضعون للتخلص من السموم الرقمية، نظرًا للتعرض المستمر للشاشات طوال اليوم. سواء في العمل، أو أثناء مشاهدة الأفلام، أو أثناء فحص الهواتف الذكية على مدار اليوم، أصبحت الشاشات جزءًا لا يتجزأ من الحياة العصرية.

تتمثل إحدى طرق تقليل وقت استخدام الشاشة في التبديل إلى هاتف قلاب تقليدي. خاصة إذا كانت الهواتف الذكية مصدرًا رئيسيًا لاستخدام شاشة الهاتف. بينما تحتوي الهواتف القابلة للطي على شاشات، إلا أنها لا تساعد على القيام بأنشطة مثل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو الألعاب المحمولة. والتي غالبًا ما تكون مضيعة للوقت لمستخدمي الهواتف الذكية.

ومع ذلك، من غير المرجح أن يؤدي شراء هاتف ذكي قابل للطي. خاصةً هاتف ذكي فائق الجودة، إلى تقليل وقت الشاشة تلقائيًا. بدلاً من ذلك، يعد اختيار هاتف Flip استراتيجية أكثر فاعلية لقضاء وقت أقل مع الشاشات.

5- استعادة الحنين إلى الماضي مع بعض العادات التي يوفرها لنا الهاتف القابل للثني

إذا سبق لك استخدام الهاتف القابل للطي، فأنت تعلم مدى رضاك ​​عن فتحه وإغلاقه. بإصبع واحد فقط، يمكنك قلبه لفتحه دون عناء، مما ينتج عنه نقرة ناعمة أو صوت فرقعة أثناء استقراره في مكانه. ومع ذلك، فإن أفضل جزء من امتلاك هاتف فليب هو صوت clack المُرضي الذي يصدره عند إغلاقه. هذا ممتع بشكل خاص بعد مكالمة هاتفية محبطة مع شخص ما.

في المقابل، لا يمكنك إغلاق الهاتف الذكي بغضب، لأنه مكلف للغاية بحيث لا يمكن المخاطرة به. علاوة على ذلك، يساعد زخم الهاتف القابل للثني بشكل طبيعي في إجراء الإغلاق. ويكاد يكون من المستحيل أن ينكسر الهاتف عند اغلاقه بشدة.

زر الذهاب إلى الأعلى