واتساب تتمكن من تحجيم العمل بالتطبيقات المعدّلة وتحظر القائمين عليها

لم تعد التطبيقات المعدلة من واتساب برغم تعدد مزاياها, لم تعد هي تلك التطبيقات التي يعتمد عليها بعد الان, حيث لم تتوقف ادراة الفيسبوك والقائمين على تطبيق واتساب الرسمي عبر تلك السنوات من ملاحقة مستخدمي التطبيقات المعدلة مثل واتساب بلس وجي بي واتساب وغيرهما الكثير.

ملاحقات اثمرت عن توقف الكثير من المطورين واستسلامهم امام الضغوط التي مارستها الفيسبوك قولا وفعلا وصولا في بعض الاحيان الى التواصل المباشر مع هؤلاء بالملاحقات القانونية لهم ولمواقعهم على شبكة الانترنت.

كانت الواتساب خلال تلك السنوات الماضية تعمل جاهدة على حظر ارقام هواتف المستخدمين للتطبيقات المعدلة المذكورة التي لم يكن تتمتع بالحماية اللازمة, حظر لم ينفع معه طلبات التظلم بالفك الا بعد مرور شهر عند البعض او عدة اشهر حتي يتمكن المستخدم المفرج عنه من العودة الى استخدام التطبيق الرسمي من واتساب ومن مصدره الرئيس.

حظر ملايين ارقام الهواتف على مدار السنوات

كانت الارقام المحظورة خلال الخمس سنوات الماضية تعد بالملايين حاول خلالها المستخدمين المحظورة ارقامهم من تقديم الالتماس اللازم والبحث عن طرقه للسماح لهم بالعودة الى استخدام التطبيق بحلته الرسمية وبالطرق الشرعية. بعضهم أفلح في فك الحظر عن رقم هاتفه في وقت قياسي والبعض الاخر لم يتمكن من ذلك وربما حتى يومنا هذا.

اسباب الحظر الرئيسة

تعددت حينها اسباب الحظر , فمنها كان بسبب ارسال المستخدم للرسائل الكثيرة ولاشخاص غير مضافين في قائمة الاتصال, ومنها بطبيعة الحال مايتعلق باستخدام تطبيق معدل وغير رسمي تمكنت خوادم واتساب من استكشافه رغم ان كل تلك التطبيقات المعدلة تعمل بميزة Anti Ban.

واتساب الرسمي هو الحل

Advertisements

مانود الاشارة اليه اليوم وبعد متابعتنا لرحلة عمل هذه التطبيقات المعدلة منذ اصداراتها الاولى , نود ان نقول ان الزمان تغير وماعاد يصلح الان الا الاعتماد على التطبيق الرسمي من واتساب.

الاصدارات المتوفرة الان من واتساب المعدل ايا كان مطوره ومصدره والموقع الذي يتبنى نشره هي اصدارات نهائية لن يعمل القائمين عليها على تطويرها او حمايتها من مصائد خوادم الواتساب الرسمي ولن يكون بمقدور مطوريها من متابعة اي ميزة جديدة حيث اعلن الكثير منهم عن توقفه عن تطوير التطبيق.

تحميل واتساب الرسمي

نصيحتنا هنا هي بالعودة في أقرب وقت الى استخدام الواتساب الرسمي وبحذف التطبيق المعدل حيث لا أمل في الاستمرار بهذا الاتجاه.
كنا قد نشرنا كل مايفيد حول آلية التخلي عن تلك التطبيقات وطريقة الاحتفاظ بالنسخة الاحتياطية من الدردشات واستعادتها على التطبيق الرسمي دون خسائر.

شاركنا بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إقرأ أيضًا