هل تركت هاتفك في الصقيع؟ إليك كيفية إصلاحة

أمر يحدث لنا جميعًا أن ننسى هاتفنا في أي مكان مثل السيارة على سبيل المثال ونعتقد أننا ليس بحاجة إليه في الوقت الحالي، ولكن هل فكرت أنه ربما يُسبب ذلك مُشكلة؟ كيف؟.

عادةً ما يكون الوقت الذي نترك فيه الهاتف الذكي الذي في السيارة يكون لبضع ساعات أي أنه ليس وقتًا كبيرًا للغاية، ولكن عندما تكون درجة الحرارة في الخارج أقل من درجة التجمد، فقد يتسبب ذلك في بعض المشاكل غير المتوقعة لبطارية هاتفك. حيث أن أكبر مشكلة تحدث هي استنزاف سريع للبطارية اعتمادًا على درجة برودة الطقس الشديدة، يمكن أن تنتقل بطارية الهاتف الذكي من الشحن الكامل إلى أن تكون فارغة تمامًا في غضون دقائق.

ما هو أسوأ من ذلك أنه بعد هذا الاستنزاف السريع، سيكون من المستحيل إعادة شحن الجهاز.

شارك بالنشر على مواقع التواصل

كلام غير صحيح حول إطالة عمر بطارية الهاتف

لكن لا تقلق! البطارية على ما يرام وسوف يكون هاتفك الذكي على ما يرام. تابع قراءة هذا الموضوع للحصول على نصائح حول ما يجب فعله إذا واجهت هذه المُشكلة، ثم استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن سبب حدوث ذلك. وضع في اعتبارك نفس المبادئ تنطبق على أي جهاز به بطارية أيون الليثيوم بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة، والأجهزة اللوحية، وهكذا أي جهاز به هذا النوع من البطاريات.

  • ماذا تفعل إذا كان هاتفك الذى أصابه الصقيع لم يشحن؟

إذا كان لديك هاتف وتركته في طقس بارد وبطاريته فرغت تمامًا وترفض أن تُشحن، فكل ما عليك فعله هو الانتظار حتى تعود إلى درجة الحرارة العادية. قد يكون هذا الأمر بسيطا فما عليك فعله وضع الهاتف بالداخل وتركه لبضع ساعات حيث يعود بشكل طبيعي إلى حالته العادية.

إذا كنت لا تستطيع الانتظار كل هذا الوقت، فيمكنك تسخين الجهاز بعناية فائقة بوضعه بالقرب من سطح دافئ. حيث يمكن وضعه في جيبك على سبيل المثال، ووضعها بالقرب من (ولكن ليس على) المبرد.

كن حذرًا، على الرغم من ذلك: يجب ألا تضع الهاتف في الفرن أو الميكروويف ويجب ألا تضعه أبدًا على أو بالقرب من شيء شديد الحرارة مثل لوحة التسخين أو الموقد الكهربائي. فأنت على أي حال تريد أن يصبح الجهاز دافئًا قليلاً، وليس محروقًا.

أفضل الطرق الجديدة 2018 للحفاظ على بطارية الهاتف و إطالة عمرها !

أثناء عملية التدفئة هذه، لا تقوم بشحن هاتفك. فقط دعه يستعيد طبيعته بمفرده بدون توصيل كابل شحن.

بمجرد تسخين الهاتف، قم بتشغيله. قد تكون البطارية على نفس المستوى الذي كانت عليه قبل أن تصبح باردة جدًا. إذا لم يكن الأمر كذلك، فلا تتردد في توصيله وشحنه كالمعتاد.

  • لماذا يستنزف الطقس البارد البطارية؟

من المثير للاهتمام أن العلماء لا يدركون تمامًا سبب حدوث ذلك. العلم وضح أن درجات الحرارة الباردة بشكل لا يصدق تستنزف بطاريات الليثيوم أيون بسرعة كبيرة، ولكن الأسباب لا تزال غامضة إلى حد ما.

ما نعرفه هو أن بطاريات أيونات الليثيوم تعتمد على التفاعلات الكيميائية للشحن، وتحمل هذه الشحنة، ثم تطلق هذه الشحنة ، وأن البرد يبطئ هذه التفاعلات.

نصائح مفيدة لكيفية شحن بطارية هاتف الاندرويد بشكل أسرع وفى أقل وقت ممكن

تحتوي كل بطارية  الهاتف الذكي على قسمين: الأنود والكاثود. عندما تكون البطارية مشحونة بالكامل ، يتم تضمين أيونات الليثيوم في الجرافيت المسامي الموجود في الأنود، وعندما يتم تصريفه ، تكون الأيونات على الطرف الآخر في الكاثود. يتم حينها إنتاج الكهرباء عندما تتدفق أيونات الليثيوم الفردية من القطب الموجب إلى الكاثود.

لسبب ما، عندما يتم وضع بطاريات أيونات الليثيوم في درجات الحرارة الباردة، فإن التفاعل الكيميائي الناتج عن حركة أيونات الليثيوم يبطئ  أو حتى يتوقف تمامًا. يستشعر الهاتف الذكي أن البطارية لم تعد تنتج شحن كافي ويسقط عداد الشحن إلى واحد بالمائة أو حتى صفر بالمائة. إذا مر الوقت الكافي لغلق الهاتف لأنه فرغ من الشحن، سيتم إيقاف الهاتف.

إذا حاولت شحن الهاتف أثناء وجوده في هذه الحالة، فلن تستمر التفاعلات بعد ذلك لأن البطارية لا تزال شديدة البرودة. في الواقع، قد يسبب هذا الإدخال الجديد المفاجئ للتيار الكهربائي مشاكل للبطارية.

10 نصائح مهمة جدا عليك تجربتها للحفاظ على بطارية هاتفك الذكي !

فقط عندما يتم جلب البطارية إلى درجة حرارة أكثر دفئا سوف تتحرك أيونات الليثيوم كالمعتاد وكل شيء سوف يعمل مرة أخرى كما هو متوقع. هذا هو السبب في أن البطارية الباردة يمكن أن تنتقل من فارغة إلى كاملة مرة أخرى فقط عن طريق رجوع أيونات الليثيوم لطبيعتها، فما حدث في الطقس البارد هو أن الأيونات لم تتحرك بالكامل من أحد طرفي البطارية إلى آخر، لكنها توقفت عن الحركة.

Advertisement

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.