أخبار الموبايلات

مارك زوكربيرج يعتذر في الصحف الرسمية عن فضيحة فيسبوك الخاصة بتسريب بيانات المستخدمين

نشر فيسبوك اليوم الأحد إعلان رسمي في صفحة كاملة في سبع صحف بريطانية و ثلاث صحف أمريكية يعتذر فيها عن فضيحة فيسبوك الجارية التي تجتاح الشبكة الاجتماعية، والمتعلقة بتسريب معلومات المستخدمين التي كشفتها شركة كامبريدج أناليتيكا.

أخذت تلك الإعلانات شكل إعتذار رسمي من الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ لتوضيح الموقف، من خلال التأكيد على أن الشركة قد منعت بالفعل تطبيقات الطرف التالت من الحصول على الكثير من المعلومات حول المستخدمين. وأكد مارك أن فيسبوك بدأ في الحد من البيانات التي يتطلبها التطبيق عند تسجيل الدخول.

إعتذار بعد صمت:

جاء إعتذار مارك الرسمي صباح اليوم بعد عدة أيام من الصمت منذ تصريح يوم الأربعاء الماضي الذي قال فيه أن فيسبوك يعالج الوضع ولم يبد أي اعتذار صريح حينها.

كتب زوكربيرج في نص الإعتذار: ” كان هذا خرقاً للثقة، وأعتذر أننا لم نفعل المزيد في ذلك الوقت”. يأتي هذا الإعتذار بعد بضعة أيام من سلسلة مقابلات لمارك مع المؤسسات الإعلامية الكبيرة بما في ذلك سي إن إن  و Wired و نيويورك تايمز و ريكود.

ظهرت الإعلانات في طبعات الأحد لصحف المملكة المتحدة: The Observer و صانداي تايمز،  ميل أون صانداي، صانداي ميرور، صنداي إكسبريس، و صانداي تليجراف. و في الولايات المتحدة ظهرت الإعلانات في صحيفة نيويورك تايمز وواشنطن بوست وصحيفة وول ستريت جورنال.

Advertisement

فضيحة فيسبوك من العيار الثقيل:

بدأت المشكلة منذ أكثر من أسبوع بعد إعلان شركة كامبريدج أناليتيكا ” Cambridge Analytica” التي تتخذ من لندن مقراً لها تسريب معلومات 50 مليون ملف شخصي على فيسبوك بفضل سياسات مشاركة البيانات السخية التي منحها فيسبوك لمطوري البرامج عام 2014. حيث قامت تلك التطبيقات ببيع معلومات الأفراد إلى جهات للإستفادة وهو مايعد إنتهاك لا يغتفر لسياسات الخصوصية والأمان.

تم إستخدام هذه البيانات بشكل كبير في الحملة الدعائية للرئيس ترامب وغيرها من أدوات الإستهداف للتحكم في إتجاهات الأفراد بشكل غير مباشر، الأمر الذي نتج عنه العديد من الدعاوى القضائية والتساؤلات الحكومية الموجهة إلى فيسبوك إلى جانب حملة مقاطعة فيسبوك #DeleteFacebook . أدت فضيحة فيسبوك تلك إلى إنخفاض حاد في سعر أسهم فيسبوك مما كبد الشركة خسائر تصل إلى 50 مليار دولار في أيام معدودة.

هذه ليست المرة الأولى التي يتورط فيها فيسبوك في مثل هذه المشكلات، ومع ذلك استمر الملايين في إستخدامه يومياً دون توقف. لكن هذه المرة كان الضربة من العيار الثقيل. نتمنى أن يتعلم مارك من الدرس ولا يسمح بوجود مثل هذه الثغرات مرة أخرى.

المصدر theverge

التعليقات مغلقة.