كيف تختبر عمل ازرار الريموت ؟

كثيرا ماتواجهنا مشكلة توقف ازرار الريموت عن العمل او هكذا نظن, ونقوم اثر ذلك بالضغط المتكرر على ازراره دون استجابة من الرسيفر او جهاز التكييف او ايا كان. ولنقوم بعدها بالطرق على الريموت كمحاولة تقليدية نفعلها جميعنا لعل ازراره تعمل ويستجيب لما نريد.

متى فشلنا في ذلك نقوم بنزع بطاريات الريموت ومن حاضنتها ومن ثم اعادتها الى موضعها او باستبدال مواقع تلك البطاريات !
بعض تلك المحاولات قد تأتي بنتائج ايجابية لكنها تكون في الغالب مؤشر بان هناك مشكلة ما قد تتكرر مرة اخرى وقريبا.

الاجراء التقليدي والافتراضي ان نعمل على استبدال بطاريات وحدة التحكم “الريموت” باخرى جديدة لاختبار عمل الريموت من عدمه, لكننا هنا لم نقم بالاجراء المفترض وقمنا باستبدال البطاريات دون يقين بأن البطاريات القديمة غير صالحة او انتهى عمرها الافتراضي.

عملنا على استبدالها فورا في الوقت الذي لايزال الريموت متوقف عن ارسال الاشارة حتى مع البطاريات الجديدة.
يتناسى معظمنا ان هناك معضلة دراجة قد تعيق عمل ازرار الريموت رغم كفاءة عمل البطاريات, وهي تلك التي تتلخص بتطون طبقة عازلة بين الازرار البلاستيكية المرنة وبين اللوحة. وهي الطبقة التي تعيق تنفيذ امر الضغط على الازرار.

فلو قمنا بنزع الواجهة الرئيسية للريموت ومسح تلك اللوحة بالمواد الطيارة ” كالكحول, او اي نوع من انواع العطور” سنجد ان الازرار عادت للاستجابة دون الحاجة لاستبدال البطاريات.

هناك طريقة اكثر حداثة ويمكن تنفيذها من قبل جميع المستخدمين. وتكمن في تفحص اللمبة الامامية الخاصة بالريموت واختبار عملها ان كانت ترسل اشارة للجهاز او انها لاتعمل عند الضغط على ايا من ازرار الريموت.

طريقة فحص لمبة الاشعة تحت الحمراء في الريموت.

وسيلة الفحص متوفرة عند الجميع بان يعمل المستخدم على تشغيل كاميرا هاتفه الجوال ويقوم بتوجيه الريموت اليها ومن ثم الضغط على ازرار الريموت.
عليك هنا النظر في كاميرا الهاتف لشاهدة ان كانت تلك اللمبة تعمل على ارسال اشاراتها ام لا.. سيظهر ذلك جليا على كاميرا الهاتف وستشاهد تلك الاشعة التي لايمكنك رؤيتها بالعين المجردة.
كاميرا هاتفك الجوال ستكون معينا لك لتفحص عمل جميع ازرار الريموت.

متى لم تجد اية اشارة صادرة عن الريموت عند الضغط على الازار, عندها يمكنك استبدال البطاريات او العمل على مسح اللوحة الداخلية ان كانت البطارية جديدة او لم ينتهي عمرها الافتراضي.

التعليقات مغلقة.