أفضل طرق لتجاوز المواقع المحجوبة في بلدك بدلًا من استخدام الـ VPN

طرق لتجاوز المواقع المحجوبة في بلدك بدلًا من استخدام الـ VPN ، من المحتمل أنك سمعت كل شيء عن الشبكات الخاصة الافتراضية او ما تسمى (VPN). حيث يعد الـ VPN رائع لأولئك الذين يرغبون في رفع مستويات أمان التصفح لديهم عن طريق إخفاء عنوان الـ IP الخاص بهم وتشفير اتصال أجهزتهم بشبكة الـ Wi-Fi. إنه أيضًا رائع للوصول إلى الأفلام والبرامج التلفزيونية على خدمات البث الشهيرة التي لا يمكن الوصول إليها عادةً، بالإضافة إلى المواقع الأخرى المقيدة جغرافيًا. لكن الشبكات الافتراضية الخاصة ليست مثالية بما فيه الكفاية. حيث أنها توفر أحيانًا اتصالات غير مستقرة، وتتسبب في حظر دخولك إلى مواقع معينة، ويمكنها حتى بيع بياناتك إلى جهات خارجية.

إذن ما هي أفضل البدائل المعقولة التكلفة والفعالة لشبكات الـ VPN؟ أو ما هي الطرق البديلة لإخفاء معلوماتك عبر الانترنت التي يمكن الاعتماد عليها بدلًا من استخدام الـ VPN؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا الموضوع عبر موقع عربي تك.

أفضل طرق لتجاوز المواقع المحجوبة في بلدك بدلًا من استخدام الـ VPN

 في القائمة في الأسفل أدناه، سنقدم لكم الطرق الأفضل التي يمكن الاعتماد عليه بدلًا من شبكات الـ VPN الخاصة. حيث سنشرح لكم كل خدمة من ناحية تعريفها وميزاتها وكذلك سلبياتها والاختلاف بينها وبين الـ VPN.

Smart DNS

SmartDNS هي خدمة رائعة تسمح لك بالوصول إلى المواقع التي عادة ما تكون مقيدة جغرافيًا في موقعك الذي تتواجد فيه. حيث تستخدم هذه الخدمة خادم اسم المجال أو ما يسمى (DNS)، وتعمل بشكل مشابه لخادم الوكيل أو البروكسي، والذي يعيد توجيه حركة المرور على الإنترنت من خلال خادم بعيد بحيث لا يمكن فك تشفير عنوان IP الخاص بك والموقع. ومع ذلك، لا يقوم SmartDNS بإعادة توجيه حركة المرور على الإنترنت بالكامل، كما يفعل الـ Proxy.

بدلاً من ذلك، يقوم في الغالب بإعادة توجيه استعلامات DNS الخاصة بك إلى خوادمه البعيدة. حيث تتضمن استعلامات الـ DNS جهاز المستخدم الأساسي والذي يطلب المعلومات من الخادم البعيد. ومع ذلك، على عكس البروكسي، لا يخفي SmartDNS عنوان IP الخاص بك.

Smart DNS

فماذا يعني ذلك عمليا؟ بشكل أساسي، يمكن لـ SmartDNS تغيير موقع جهازك بحيث يمكنك الوصول إلى المحتوى المقيد جغرافيًا. كما أنه نظرًا لأنه لا يتضمن أي تشفير، يمكن أن يوفر SmartDNS سرعة اتصال أسرع بكثير من تلك التي تقدمها VPN عادةً. حيث يعد هذا أمرًا رائعًا لمشاهدة مقاطع الفيديو أو لعب الألعاب أو عندما تحتاج إلى إنجاز العمل عبر الإنترنت دون أي تقطيع في الانترنت أو التقليل من سرعتك الحقيقية.

يمكنك أيضًا تجنب الحظر من قبل بعض مواقع الويب باستخدام SmartDNS. حيث تقوم العديد من المواقع بتتبع عنوان IP الخاص بك ومعرفة إذا كنت تستخدم VPN أم لا، ومن ثم تقييد وصولك للموقع في حال اكتشاف أنك تخفي عنوان IP الخاص بك. لهذا السبب قد لا تتمكن من الوصول إلى بعض المحتوى أثناء الاتصال بشبكة VPN. ولكن مع SmartDNS، يمكنك التغلب على هذه العقبة.

لكن من المهم ملاحظة أن هذا ليس الحل الأمثل لأولئك الذين يتطلعون إلى تعزيز أمانهم عبر الإنترنت. فخدمة SmartDNS لا تخفي عنوان IP الخاص بك أو تشفر بياناتك. إنه خيار رائع لأولئك الذين يرغبون فقط في الوصول إلى المواقع والمحتوى المقيدين جغرافيًا، ولكن ليس لأولئك الذين يرغبون في زيادة أمانهم وخصوصيتهم.

اقرأ أيضًا: سارع للحصول على تطبيق VPN مدفوع لمدة 4 شهور مجانًا

خدمات الخادم الوكيل Proxy

تعتبر هذه الطريقة من أفضل طرق لتجاوز المواقع المحجوبة في بلدك بدلًا من استخدام الـ VPN. فقبل التقديم الواسع لشبكات VPN، كانت الخوادم الوكيلة هي الطريقة الرئيسية لمستخدمي الإنترنت لإخفاء عناوين IP الخاصة بهم والبقاء أكثر أمانًا على الإنترنت. حيث تعمل الخوادم الوكيلة كوسطاء أو بوابات بينك وبين الإنترنت. يمتلك الخادم عنوان IP الخاص به، والذي يتلقى حركة المرور على الإنترنت. لذلك، إذا حاول شخص ما العثور على عنوان IP الخاص بك أثناء استخدامك لهذا الوسيط. فلن يتمكن إلا من العثور على عنوان الخادم الوكيل او البروكسي.

بهذه الطريقة، يتشابه البروكسي مع شبكات الـ VPN. ولكن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين البروكسي والشبكات الافتراضية الخاصة VPN. أولاً، لا تقوم الخوادم الوكيلة بتشفير اتصالك بالإنترنت، كما تفعل VPN. ثانيًا، تعمل شبكات VPN على مستوى نظام التشغيل. بينما يعمل البروكسي على مستوى التطبيقات فقط. هذا يعني أن الشبكات الافتراضية الخاصة VPN تقوم بتشفير حركة المرور لكل تطبيق متصل بالإنترنت تستخدمه، لكن لا يمكن للخوادم الوكيلة Proxy القيام بذلك.

خدمات الخادم الوكيل Proxy

لذلك، يعد البروكسي رائع للمواقف منخفضة المخاطر، مثل الوصول إلى صفحات الويب والمحتوى المقيد جغرافيًا. ومع ذلك، فهي ليست الخيار الأفضل لتوفير وضع آمن للغاية لتصفح الويب. بالإضافة إلى ذلك، تتيح بيانات ذاكرة التخزين المؤقت التي يستخدمها البروكسي إمكانية تذكر المعلومات الحساسة الخاصة بك، مثل كلمات المرور، لذلك يعد هذا جانبًا مهمًا آخر يجب ملاحظته، سواء أكان ذلك جيدًا أم سيئًا. ومع ذلك، فإن غالبية خدمات البروكسي مجانية الاستخدام تمامًا. على عكس معظم شبكات VPN ذات السمعة الطيبة، والتي تفرض دائمًا رسومًا شهرية على المستخدمين. بالطبع، يمكنك الحصول على صفقات وتخفيضات على شبكات VPN، ولكن غالبًا ما تتضمن الالتزام بعقود طويلة الأجل.

هناك مجموعة كبيرة من خدمات البروكسي للاختيار من بينها في الوقت الحالي، مثل Bright Data و Oxylabs و Scraper API. تأكد من التحقق من المراجعات الخاصة بهذه الخدمات قبل البدء في استخدام واحدة منها. حيث يوجد عدد من خدمات الخادم الوكيل الذين لا يقومون بعملهم المقصود ويؤدون إلى ضعف أداء الاتصال.

Advertisements

مقالات قد تهمك

التعليقات مغلقة.