تجنب هذه الأخطاء حتى لا تخسر هاتفك الأندرويد

لن تصدق أنه من الممكن أن تخسر هاتفك الأندرويد إذا قمت ببعض من الأخطاء بعد مرور وقت من استخدام الهاتف. فعندما يكون هاتف الـ Android الخاص بك جديدًا، فعادة ما يكون سريع الاستجابة . ومع ذلك، سيبدأ بان هاتفك بدأ يفقد كفاءته مع مرور الوقت. يمكن أن يرجع الأداء البطيء إلى العديد من الأسباب المختلفة. قد يكون بسبب بعض من أخطاء الهاردوير، وهو أمر طبيعي بعد الاستخدام الممتد. وقد يكون السبب الآخر أنك تفعل شيئًا يؤثر سلبًا على الأداء دون علمك. هذا صحيح بشكل خاص إذا لم يكن جهازك قديمًا، لكنك تعاني من بطء الأداء. في هذا الموضوع الجديد عبر موقع عربي تك، سنتحدث عن بعض من الأخطاء التي لا بد من تجنبها حتى لا تخسر سرعة وكفاءة هاتفك الأندرويد.

تجنب هذه الأخطاء حتى لا تخسر هاتفك الأندرويد

في حال قمت بالتركيز في كل خطء من هذه الأخطاء التالية، وعملت على تجنبها، فأضمن لك أنك ستتمتع بهاتف مميز إلى فترة طويلة لا تشتكي منه ومن أداءه أثناء الاستخدام.

تثبيت العديد من التطبيقات

يعد تثبيت الكثير من التطبيقات على هاتف Android أحد أكثر الأسباب شيوعًا لبطء الأداء. تتطلب التطبيقات ذاكرة وسعة تخزين للتشغيل تكون معقولة مع حجم التطبيقات والبيانات التي ستخزنها وتثبتها في الهاتف. على هذا النحو، ستستهلك المزيد من التطبيقات المزيد من موارد الجهاز الخاص بك. فكلما زاد عدد التطبيقات لديك، زاد عدد العمليات في الخلفية، وبالتالي، سيتأثر أداء جهازك. يمكن أن يكون المزيد من التطبيقات أيضًا سببًا في نفاد بطارية هاتفك بهذه السرعة الكبيرة. نصيحة واحدة لتقليل عدد التطبيقات هي أولاً إزالة التطبيقات التي نادرًا ما تستخدمها. ثانيًا، قم بإزالة أي تطبيقات لأي خدمة لا يزال بإمكانك الوصول إليها في متصفحك دون أي مضايقات. كما وقد يكون هذا تطبيق تواصل اجتماعي مثل Facebook، أو تطبيقًا من موقع الأخبار المفضل لديك، من بين تطبيقات أخرى.

استخدام تطبيقات تستهلك الكثير من موارد الهاتف

تتفاوت التطبيقات فيما بينها من حيث حجم الموار التي تحتاجها. فليست كل التطبيقات خفيفة الاستخدام، وليست كل التطبيقات تحتاج إلى موارد كبيرة من الجهاز. وبالنظر إلى مدة الاستخدام لهذه التطبيقات ذات متطلبات الموارد العالية، فإنها ستنهك الجهاز الخاص بك وتجعله بطيء جدًا مع مرور الوقت والاستخدام. ولهذا ننصحك بتثبيت التطبيقات التي تستخدمها فعلًا في هاتفك. كما وننصحك أيضًا بتثبيت التطبيقات التي لها نسخة Lite من التطبيقات الخاصة بها. حيث تأتي هذه النسخة من التطبيقات بمتطلبات موارد أقل من النسخة الرسمية الأساسية، كما وأنها تقدم ذات المزايا والخدمات التي تقدمها النسخة العادية من التطبيقات.

استخدام تطبيقات تستهلك الكثير من موارد الهاتف

عدم تحديث التطبيقات وبرامج النظام بانتظام

عدم تحديث التطبيقات وبرامج النظام بانتظام

واحد من الأسباب التي تجعلك تخسر هاتفك الذي يعمل بنظام الأندرويد في حال قمت بتجاهلها هي التحديثات. حيث تعد تحديثات البرامج ضرورية لضمان عمل جهازك بشكل صحيح وفعال. كما أنها تساعد في إصلاح الأخطاء الموجودة التي قد تتسبب في إبطاء جهازك. كما وتعمل التحديثات أيضًا على تصحيح الثغرات الأمنية التي تجعل جهازك عرضة للمهاجمين. على هذا النحو ، يجب عليك دائمًا تثبيت التحديثات لكل من جهازك والتطبيقات بمجرد توفرها. ومع ذلك، فإننا نقر بأن مواكبة تحديثات التطبيق يمكن أن تكون مرهقة. في هذه الحالة، نوصي بتشغيل تحديثات التطبيق التلقائية.

ملء مساحة التخزين بالكامل

يجب أن يحتوي جهازك على مساحة تخزين كافية في جميع الأوقات. حيث يعد هذا أمرًا مهمًا لأن التطبيقات ونظام التشغيل بحاجة إلى مساحة تخزين للتشغيل، كما أن سرعات القراءة والكتابة لمحركات الأقراص ذات الحالة الثابتة تتباطأ عندما تكون ممتلئة تقريبًا. لذلك إذا كانت لديك مساحة تخزين أقل، فسيتم تشغيل نظامك ببطء، مما يؤدي إلى تباطؤ الأداء. ولهذا قم بتخزين معلوماتك التي تحتاجها في ذاكرة تخزين خارجية من أجل ضمان توفر مساحة كافية لجهازك ليعمل كما تريد.

ملء شاشة هاتف الأندرويد الرئيسية بالأدوات والتطبيقات

ملء شاشة هاتف الأندرويد الرئيسية بالأدوات والتطبيقات

على الرغم من أنه ليس من الشائع ربط شاشة الهاتف الرئيسية بإبطاء أداء الجهاز، إلا أنها تلعب دورًا أيضًا في ذلك. حيث تستهلك الشاشة الرئيسية التي تحتوي على الكثير من الأدوات المزيد من الذاكرة ويمكن أن تعطل هاتف الـ Android بسهولة. ولهذا، سيساعد إبقاء شاشة هاتفك الرئيسية خالية من أي تكدسات على إبقاء هاتفك يعمل بسرعة معقولة مقارنة بموارد الجهاز. وعلى الرغم من أن تعزيز الأداء سيكون ضئيلًا، إلا أنه أفضل من عدم القيام بذلك.

إعادة تشغيل الهاتف في فترات زمنية متباعدة

هل تتذكر آخر مرة قمت فيها بإغلاق هاتفك؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد حان الوقت لإيقاف تشغيل هاتفك لمنحه بداية جديدة. لست بحاجة إلى أن تكون غير متصل بالإنترنت لفترة طويلة، ما عليك سوى إعادة تشغيل جهازك، وبهذا سيكون هاتفك على ما يرام. يمكن أن يساعد هذا أيضًا في إصلاح أي أخطاء قد تواجهها بشكل مفاجئ.

إيقاف التطبيقات يدويًا

يكون لإيقاف المهام وإيقاف التطبيقات يدويًا تأثير مماثل على الأداء. من الواضح أنه من الأسهل الرجوع إلى التطبيق بينما لا يزال مفتوحًا بدلاً من بدء تشغيله من جديد. فعند فرض إغلاق أحد التطبيقات ثم تشغيله مرة أخرى من البداية، سيتطلب الأمر مزيدًا من العمل لبدء النسخ الاحتياطي. حيث يترك هاتفك الأندرويد بعض التطبيقات لتعمل في الخلفية لتعود مرة أخرى عندما تحتاج إلى ذلك بسلاسة. إلى جانب ذلك، يتولى نظام الـ Android إدارة الذاكرة تلقائيًا، لذلك لا داعي للقلق بشأن ذلك. وبهذا تكون تجنبت واحد من الأخطاء التي من الممكن أن تتسب في أن تخسر هاتفك الذي يعمل بنظام الأندرويد.

Advertisements

مقالات قد تهمك
شاركنا بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.