تابع حصيلة اصابات فيروس كورونا من خلال خريطة مايكروسوفت الموثوقة

في ظل الحديث عن انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم والذي أصبح يصنف على أنه وباء عالمي وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية أصبحت الحاجة للتعرف على آخر معلومات الفيروس مهمة جداً ويبحث الكثير من الاشخاص لمعروفة حالات الاصابة بهذا الفيروس في مختلف دول العالم. وبهذا الصدد أطلقت شركة مايكروسوفت العالمية خريطة جديدة تفاعلية من أجل التعرف على احصائيات فيروس كورونا Covid 19 في المناطق الذي ينتشر بها مع عدد الاصابات بهذا الفيروس.

منذ شهور قليلة ومع حلو ل بداية عام 2020 انتشر وباء خطير في العالم من منطقة تسمى ووهان في الصين وبدأ هذا الفيروس بالانتشار ليشكل حالة من الخوف لدى الكثير من سكان وحكومات العالم. حيث أن الكثير من الدول تفشى فيها هذا الوباء وأصبح من اصعب السيطرة عليه، كما وأصبح الشغل الشاغل للناس في هذه الأيام هو معرفة آخر حالات الاصابة بهذا الفيروس في دول العالم ومعرف مصير المكان الذي تعيش فيه من هذا المرض المنتشر بسرعة هائلة. ومن أجل ذلك لا بد من الاعتماد على مصادر موثوقة لمعرفة الاصابات بفيروس كورونا وعدد الاصابات في كل دولة، حيث هناك العديد من المصادر غير الموثوقة التي انتشرت بشكل واسع وأصبحت تقدم احصائيات مضللة وغير صحيحة وبثت حالة من الرغب لدى سكان العالم.

ولكن في هذه المقالة سنتعرف على خريطة شركة مايكروسوفت التفاعلية للتعرف على تفاصيل واحصائيات انتشار فيروس كورونا وعدد الاصابات بشكل دوري في كل بلد من بلاد العالم، كما سنقدم لكم بعض من النصائح والارشادات التي ستحميكم من أن يصل اليكم وتصابون به وهذا حسب أخصائيون في الصحة والوقاية من الأمراض والأوبئة.

خريطة شركة مايكروسوفت التفاعلية للتعرف على آخر معلومات الاصابات بفيروس كورونا Covid 19

كعادتها تطل علينا شركة مايكروسوفت في الأوقات الصعبة لتظهر لنا حجم الاهتمام بمستخدمي شبكة الانترنت حلو العالم وكافة مستخدميها. حيث قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق خريطة جديدة تم تصميمها بشكل مميز من الشركة لمساعدة سكان العالم في التعرف على احصائيات الفيروس بشكل تفاعلي. حيث يمكنكم العرف أكثر على هذه الخريطة من خلال هذا المضوع المهم.

أداة تعقّب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من مايكروسوفت

أداة تعقّب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من مايكروسوفت

هي أداة جديدة قامت شركة مايكروسوفت بإطلاقها من أجل وضع الناس في آخر صورة الاصابات التي تحدث على مستوى العالم جراء فيروس كورونا الذي ظهر منذ مدة ليست بالقصيرة. حيث هذه الخريطة تعتمد في مصداقيتها وإحصاءاتها على منظمة الصحة العالمية وكذلك والمنظمة العالمية لمراقبة الأوبئة في العالم. حيث تظهر هذه الخريطة في الموقع بشكل مميز وسهل الاستخدام والاستكشاف، كما وسيتم تحديث المعلومات في الخريطة اولاً بأول وذلك بهف أن يحص المستخدم على احصائيات صحيحة 100% ومن مصادر موثوق. بالإضافة الى ذلك سيظهر من خلال الخريطة قائمة جانبية يظهر فيها الدول التي يوجد بها اصابات بفيروس كورونا وكذلك بعدد الاصابات في كافة دول العالم وعدد الحالات التي تم شفائها وعدد حالات الموت. كما أن القائمة تحتوي على الدول بالترتيب أي من الدول التي يوجد بها أكثر عدد من الاصابات الى الدول الأقل.

كم ومن خلال النقر على أي من الدول في تلك الخريطة ستظهر لكم الاحصائيات الصحيحة لكل دولة على حدى مع الأخبار الخاصة بالدولة حول هذا الفيروس، ومن أجل معرفة آخر تحدي للمعلومات في الخريطة يكفي فقط النقر على أيقونة علامة التعجب في الزوايا أسفل يسار الشاشة. يمكنكم الوثوق بهذه الخريطة الى حد كبير لأن شركة جوجل بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة مكافحة الأوبئة حول العالم هم من أشرفوا عليها.

رابط صفحة الخريطة

Advertisements

اقرأ أيضاً: برامج وخدمات تفيدك في العمل من المنزل والبقاء على اتصال بجهاز العمل

ارشادات للوقاية من فيروس كورونا

ارشادات للوقاية من فيروس كورونا

يقع على عاتق كل شخص أن يقدم النصائح لكل انسان في هذه اللحظة من أجل أن يقي نفسه من هذا المرض ومن واجبنا نحن في موقع عر بي تك أن ندلكم على الارشادات الصحيحة التي تقدمها منظمة الصحة من أجل الوقاية من فيروس كورونا وحماية أنفسنا منه. والارشادات هي كالتالي

  • المحافظة على النظافة الشخصية بشكل دائم.
  • الالتزام بغسول اليدين لمدة لا تقل عن دقيقتين بالماء والصابون وفي كل مرة نلمس فيها أي شيء.
  • تجنب المصافحة باليد والاكتفاء بالابتسامة في وجه الطرف الآخر كدليل على السلام.
  • ضرورة الاسراع الى المكان المخصص للفحص عن الفيروس في حال واجهنا أي من أعراض بالإصابة بالفيروس.
  • ضرورة أن نخبر عن الأشخاص الذي لديهم أعراض الاصابة بفيروس كورونا للمنظمات الصحية المسؤولة.
  • تجنب لمس الأنف والعينين الى أكبر حد ممكن.
  • الالتزام بالجلوس في المنزل والخروج منه فقط للضرورة.
  • الالتزام بكافة الارشادات التي تقدمها لنا الحكومة المسؤولة في الدولة التي نعيش بها.

التعليقات مغلقة.

إقرأ أيضًا