احذر من تثبيت برامج إصلاح الحاسوب المزيفة، إليك بعض النصائح لذلك

احذر من تثبيت برامج إصلاح الحاسوب المزيفة ، مع تقدم نظام التشغيل ويندوز windows والأجهزة على مر السنين، هناك دائمًا سؤال حول ما إذا كان برنامج تحسين الكمبيوتر الشخصي مطلوبًا أم لا لضبط الكمبيوتر. ومع استخدام مجرمي الإنترنت لبرامج إصلاح الحاسوب المزيفة لنشر أكوادهم البرمجية الضارة فيها، أصبح المستخدمون أكثر تشككًا في تنزيلها من عدمه. قبل عام، حصلت على مُحسِّن Advanced SystemCare لتسريع جهاز الكمبيوتر القديم. ومع ذلك، كان هناك سؤال دائمًا ما إذا كان هذا البرنامج آمنًا أم لا. لكن في هذا الموضوع سنتعرف بشكل مفصل على كيفية معرفة برامج إصلاح الحاسوب مزيفة أم لا. مع وضع قائمة بأفضل هذه البرامج.

ما هي برامج تحسين أو إصلاح الكمبيوتر PC Optimizers؟

برامج إصلاح الحاسوب الشخصي أو برامج تحسين الكمبيوتر هي برامج مصممة خصيصًا يمكنها تنظيف الملفات غير المرغوب فيها وإصلاح بعض مشكلات الأداء الأخرى لتسريع جهاز الحاسوب. حيث يمكن أن يساعدك المُحسِّن الأساسي في تنظيف مجلد المهملات وإدخالات التسجيل القديمة وذاكرة التخزين المؤقت وملفات النظام الأخرى غير الضرورية تلقائيًا. كما يمكن لبعض برامج إصلاح الحاسوب من المشاكل إضافة ميزات مثل إصلاح السجلات المعطلة، وتحديث البرامج وبرامج التشغيل تلقائيًا، وإلغاء تثبيت التطبيقات وحذفها من جذورها، واستعادة المستندات المحذوفة عن طريق الخطأ.

برامج إصلاح الحاسوب المزيفة

كثير من الناس يخلطون بين برامج إصلاح الحاسوب وبرامج الأمان والحماية من الفيروسات. فعلى الرغم من وجود الكثير من أوجه التشابه، إلا أن برامج حل مشاكل أجهزة الكمبيوتر تختلف عن برامج مكافحة الفيروسات. حيث تهدف برامج الأمان مثل مكافحة الفيروسات أو البرامج الضارة بشكل أساسي إلى اكتشاف نقاط الضعف في النظام وإزالتها، بينما تُستخدم محسنات أجهزة الكمبيوتر بشكل أساسي لتنظيف النظام وتسريعه. على الرغم من أنه يمكن أيضًا وصف برامج مكافحة البرامج الضارة على أنها محسنات لأنها تزيل أيضًا التطبيقات والملفات غير الضرورية وبالتالي تقوم بتنظيف جهاز الكمبيوتر. تأتي بعض برامج الأمان المتقدمة أيضًا مع أداة مُحسِّن مضمنة.

هل حاسوبي بحاجة إلى برنامج خاص بتحسين وإصلاح المشاكل في الجهاز؟

عندما كانت أجهزة الكمبيوتر تعمل على نظام التشغيل Windows 95 حتى Windows XP، لم يكن نظام التشغيل متقدمًا، حيث كانت الأجهزة في ذلك الوقت كثيرة المشاكل وبطيئة بشكل ملحوظ. في ذلك الوقت، كانت برامج تحسين وإصلاح الكمبيوتر الشخصي في ذروتها. فباستخدام هذه البرامج، اعتاد مستخدمو Windows على الحصول على نتائج مهمة. حيث كانت تستخدم البرامج لتسريع الكمبيوتر، مما يجعل العمل عليه أكثر راحة.

ومع ذلك، فإن أنظمة التشغيل الحديثة، أي Windows 10 وكذلك Windows 11، أكثر تقدمًا من نظيراتها السابقة. حيث تأتي هذه الأنظمة مزودة بميزات تحسين مضمنة مثل تنظيف القرص وإضافة البرامج أو إزالتها وتجزئة القرص الصلب وأدوات مكافحة الفيروسات والبرامج الضارة للتحقق من أي مخالفات ممكنة. حيث يمكن القام بكل هذه الأمور يدويًا بدون الحاجة إلى أي برامج إصلاح الحاسوب.

برامج إصلاح الحاسوب المزيفة 1

لكن في حال كنت ترغب في حل أي مشكلة في الحاسوب أو تسريع جهازك بشكل أفضل من السابق، فيمكنك القيام بذلك بنقرة واحدة فقط عبر برامج إصلاح الحاسوب المختلفة. لكن بسبب كثرة هذه البرامج واستغلال الكثير من أصحاب النفوس المريضة في تطوير برمجيات خبيثة من خلالها لإلحاق الضرر بك. أصبح هذا الأمر من الواجب الحذر منه والبحث عن طريقة تحميل تلك البرامج بشكل قانوني. فهناك من يستغل أسماء البرامج الكبرى والمميزة في إصلاح الحاسوب وتسريعه ويسبب لنا الضرر فيما بعد.

كيفي يمكنني تجنب تثبيت برامج إصلاح الحاسوب المزيفة؟

نظرًا لأن تطبيقات تحسين وإصلاح الكمبيوتر الشخصي مطلوبة دائمًا بشكل كبير، فإن مجرمي الإنترنت والهاكرز يستفيدون من هذا ويطلقون برامج ضارة على الإنترنت باسم Optimizers أو برامج إصلاح الحاسوب. وكوننا في نعيش في حالة شجع الحصول على برامج تحسين الأداء مجانًا، يقوم العديد من المستخدمين بتنزيل البرامج المصابة والمزيفة والتسلل إلى نظامهم باستخدام برنامج أو ملف ضار. لتجنب الحصول على برامج إصلاح الحاسوب المزيفة، هناك عوامل معينة يمكنك التحقق منها قبل تنزيل التطبيق. وهي على النحو التالي:

طريقة التثبيت

سيظهر برنامج حل مشاكل الحاسوب المزيف أو المصاب فجأة على نظامك دون تثبيته. حيث قد يتم تثبيته من خلال برنامج مجمّع أو برنامج تجريبي. ويتم إخفاء تثبيت مثل هذه التطبيقات في الإعدادات المتقدمة للمثبت لأن معظم الأشخاص يتجاهلون ذلك أثناء تثبيت البرنامج. من ناحية أخرى، يمكنك فقط تثبيت هذا النوع من البرامج بشكل شرعي عن طريق تنزيل المثبت الخاص به من المواقع الرسمية المشهورة. وهي التي لا تظهر فجأة على النظام. في هذه الحالة عملية التثبيت واضحة ولا يمكن أن يبدأ التثبيت إلا من خلال إذن المستخدم.

طريقة العمل

يوفر مُحسِّن النظام المشهور للمستخدمين مرونة كاملة في إستراتيجية عمله. حيث يمكن للمستخدمين تخصيص إعداداتهم وفقًا لاحتياجاتهم واستبعاد ما لا يريدون تحسينه. لا يتسبب برنامج إصلاح الحاسوب الموثوق في أي مشكلة لعمل النظام لأن هذا عكس ما يُقصد به. كما يتم تشغيله فقط عندما يبدأه المستخدم أو في فترة معينة. كذلك لن يزعج البرنامج الموثوق المستخدمين باستمرار بالنوافذ المنبثقة والإشعارات أثناء استخدام الحاسوب.

على عكس ذلك، تقوم البرامج الوهمية والمزيفة بعمل عكس ما تم تصميمهم من أجله. بدلاً من تحرير مساحة عن طريق حذف السجلات المعطلة، يقومون بإنشاء سجلات جديدة حتى يتمكنوا من بدء تشغيل النظام بالطريقة التي تحلو لهم. كذلك لا يتحكم المستخدمون في إعداداتهم وفقًا لما يريدون. كما ستعرض برامج إصلاح الحاسوب المزيفة تنبيهات مزيفة ويحث المستخدمين على شراء الإصدار المتميز للتحسين الكامل.

إلغاء التثبيت

إذا لم تكن راضيًا عن عمل برنامج إصلاح الكمبيوتر أو إذا لم تعد بحاجة إليه، فيمكنك بسهولة إلغاء تثبيته من نظامك. حيث سيتم حذف البرنامج الموثوق تمامًا من النظام دون ترك أي أثر. من ناحية أخرى، من الصعب جدًا إزالة برنامج تحسين الحاسوب الوهمي من جهاز الكمبيوتر. فبمجرد دخوله إلى نظامك، قد يظل مخفيًا على النظام حتى إذا قمت بإلغاء تثبيته. كما ويمكنه حتى حظر برامج مكافحة الفيروسات للبقاء غير مكتشفة عنها. فبعد إلغاء التثبيت، فإن بقاياه المصابة لن تغادر النظام وتواصل تعطيل العمل لديك. لهذا كن حذرًا قبل تثبيت أي برنامج في حاسوبك.

ملاحظة هامة

سبق وأن تحدثنا في موضوع منفصل عبر موقع عربي تك عن أفضل برامج تحسين الحاسوب وإصلاح المشاكل فيه. حيث يمكنك الاعتماد على تلك البرامج واستخدامها بدون أي قلق. ففي هذه المقالة تحدثنا عن التطبيقات الأكثر شهرة وأكثرها موثوقية. كما وقمنا بوضع روابط لتنزيلها وتثبيتها بشكل مباشر بدون أي قلق.

مقالات ذات صلة

Advertisements

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.