10 أسباب قد تدفعك إلى إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك

أسباب قد تدفعك إلى إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك ، يعد عنوان IP الخاص بك جزءًا مهمًا من المعلومات التي يتم تبادلها مع كل تفاعل بين أجهزتك المتصلة بشبكة الانترنت. على غرار عنوان إقامتك الحالي، يساعد عنوان IP في تحديد الأجهزة المتصلة بالإنترنت، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والخوادم المختلفة. بدءًا من موقع الويب الذي تزوره أو خدمة البث التي تستخدمها، يجمع كل شيء عنوان IP الخاص بك لجعل الأمور تعمل. على الرغم من أن امتلاك عنوان آي بي هو أمر حيوي، فهل يجب أن تكشف عن عنوان IP الأصلي الخاص بك؟ هل هناك سبب لإخفائها؟ دعنا نتعمق أكثر ونكتشف ذلك من خلال هذا الموضوع الجديد عبر موقع عربي تك.

10 أسباب قد تدفعك إلى إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك

لاحظ أنه لا يحتاج الجميع إلى إخفاء عناوين IP الخاصة بهم، ولكن إذا كنت تعتقد أن بعض الأسباب المذكورة أدناه تستدعي ذلك، فيمكنك المحاولة لتغييره! وذلك عبر استخدام أحد برامج وخدمات الـ VPN.

1- منع مواقع الويب من تتبعك

بغض النظر عن موقع الويب التي تقوم بزيارتها، يقوم الجميع بتتبع أو جمع عنوان IP الخاص بك بطريقة أو بأخرى. في العديد من الحالات، لا يقوم موقع الويب بجمع بياناتك بشكل مباشر، ولكن بعض الخدمات التي يستخدمونها يمكن أن تجمع عنوان IP الخاص بك. بالنسبة إلى موقع ويب حديث به العديد من الوظائف، هناك مجموعة متنوعة من أدوات التتبع التي يتم فرضها لمساعدتهم على تحليل زوارهم. بالطبع، هذه ليست بالضرورة عملية لجمع بياناتك وبيعها لأطراف ثالثة؛ ولكن قد يساعدهم ذلك في تحسين تجربة المستخدم على موقعهم من خلال الرجوع إلى الإحصائيات.

ولكن، إذا كنت لا تريد الكشف عن عنوان IP الخاص بك من خلال مواقع الويب تلك، فيجب عليك إخفائه. من الناحية الفنية، ستحتاج إلى بعض إضافات المتصفح التي تركز على الخصوصية والمتصفحات الخاصة والأدوات الأخرى لتقليل التتبع في النهاية. لكن إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك هو أحد الأساليب المباشرة لتعزيز خصوصيتك. نتيجة لذلك، لن تكشف عن معلومات بلدك أو موقعك لمواقع الويب عندما تقوم بإخفاء عنوان IP.

2- الوصول إلى المواقع المحجوبة

تفرض العديد من خدمات الويب الحظر الجغرافي الذي يحد من عناوين IP من قائمة من بعض البلدان. السبب في ذلك، أنه يوفر مواردهم وعرض النطاق الترددي الخاص بالوصول إلى تلك المواقع. ومع ذلك، إذا كنت لا تزال ترغب في الوصول إلى المحتوى المقيد، فيمكنك إخفاء عنوان IP الخاص بك واستخدام عنوان IP مزيف لتجاوز هذا الحظر. في كلتا الحالتين، يجب أن يكون مفيدًا إذا كنت مسافرًا إلى الخارج ولكنك لا تزال ترغب في الوصول إلى المحتوى المحظور جغرافيًا، ومثال على ذلك سلسلة أفلام ومسلسلات Netflix المختلفة.

3- منع المسوقين الرقميين من تصنيفك

تجدر الإشارة إلى أن إخفاء عنوان IP لن يمنع المسوقين من تتبعك. تتضمن العديد من الطرق تتبع البريد الإلكتروني، والروابط القصيرة، والاستطلاعات، والإعلانات التي تساعد المسوقين الرقميين على معرفة ما يعجبك أو ما لا يعجبك. ومع ذلك، فإن إخفاء عنوان IP الخاص بك يجعل من الصعب إنشاء ملف تعريف كامل لتفضيلاتك. فإذا كنت لا تستخدم عنوان IP مزيفًا، فيمكنهم بسهولة ربط جميع البيانات المرتبطة بعنوان IP الخاص بك. مع تحسين الإحصاءات الديموغرافية الخاصة بهم.

اقرأ أيضًا: كيف تخفي عنوان IP الخاص بك؟ | 4 طرق مختلفة لإخفاء عنوان IP

4- الانتقال الكامل إلى وضع التصفح المتخفي

الانتقال الكامل إلى وضع التصفح المتخفي

يساعدك التصفح الخاص أو وضع التصفح المتخفي في المتصفح على تصفح الويب دون القلق بشأن مسح ملفات تعريف الارتباط والمحفوظات والتتبع الأساسي. ومع ذلك، لا تزال بحاجة إلى أن تتخلى عن عنوان IP الخاص بك إذا لم تقم بإخفائه. بمعنى آخر، نشاط التصفح الخاص بك ليس خاصًا حقًا، ويرتبط عنوان IP الخاص بك من أجل أنشطة التصفح في وضع التصفح المتخفي. لذلك، مع إخفاء عنوان IP، ستحصل على خصوصية محسنة وأكبر.

5- إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك لتجاوز القيود الحكومية

إذا تم حظر أو حجب خدمة أو موقع ويب من بلدك، فيمكنك بسهولة إلغاء حظره عن طريق إخفاء عنوان IP الخاص بك. إنه مشابه لتجاوز الحجب الجغرافي ولكنه يقتصر على بلد واحد. يمكنك دائمًا استخدام برامج وخدمات الـ VPN لإخفاء عنوان IP الفعلي الخاص بك والوصول إلى موقع الويب المحظور.

6- تجاوز جدار حماية الشبكة

تجاوز جدار حماية الشبكة

إذا كنت تتصفح الويب في مكان عملك أو مكتبتك أو مدرستك، فقد تكون هناك بعض قيود الشبكة بناءً على عناوين IP. ولكن، قد ينتهي بك الأمر إلى التحايل على جدار الحماية باستخدام عنوان IP مزيف. لاحظ أنه يمكن أن تكون هناك مجموعة متنوعة من جدران الحماية المعقدة. وقد لا يكون من السهل تجاوز كل جدار حماية.

7- منع مزود خدمة الإنترنت من تعقبك

إذا لم تتخذ أي إجراءات خاصة، فسيقوم مزود خدمة الإنترنت (ISP) بتتبع نشاط تصفح الويب الخاص بك. بالطبع، لن يتجسس جميع مقدمي الخدمة عليك. ولكن إذا كنت لا تثق بمزود خدمة الإنترنت الخاص بك، فمن الأفضل دائمًا إخفاء نشاط التصفح الخاص بك عنهم. بينما يمكنك الحصول على مساعدة DNS-over-HTTPS لتحسين الخصوصية. يجب أن تساعد أيضًا العديد من تقنيات إخفاء عنوان الـ IP الأخرى على ذلك (مثل استخدام VPN).

8- إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك لمنع تتبع محرك البحث

ما لم تلتزم ببعض بدائل محرك البحث الخاص، عادةً ما يجمع Google و Bing والعديد من الآخرين عنوان IP الخاص بك لربط بيانات البحث والنشاط بها. قد يقومون بدفع إعلانات مخصصة بناءً على عنوان IP الخاص بك أيضًا. لذلك، إذا كنت تريد تجربة بحث خاصة ولا ترغب في رؤية نتائج أو إعلانات مخصصة، فإن إخفاء عنوان IP الخاص بك يعد حلاً جيدًا.

9- إخفاء موقعك الجغرافي من التتبع

إخفاء موقعك الجغرافي من التتبع

سواء قمت بتقييد استخدام التطبيقات لمعلومات موقعك أو قمت بتعطيلها في نظام التشغيل الخاص بك، فإن عنوان IP الخاص بك يكشف عن موقعك التقريبي. قد لا يكون الموقع دقيقًا تمامًا، لكنه قريب جدًا في العديد من الحالات. لذلك، إذا كنت ترغب في الحفاظ على خصوصية موقعك. فإن استخدام عنوان IP مزيف أثناء إخفاء الموقع الجغرافي يبدو أنه ينجز المهمة حقًا.

10- إن إخفاء عنوان IP الخاص بك يعزز الحق في الخصوصية

لا يتعين عليك التورط في أي شيء غير قانوني لضمان إخفاء عنوان IP الخاص بك. حيث يعد استعادة التحكم في خصوصيتك أمرًا ضروريًا لأننا نعتمد بشكل أكبر على الخدمات عبر الإنترنت. فيجب ألا نتخلى عن كل جزء من المعلومات الحيوية الخاصة بنا. لذلك، قد يكون إخفاء عنوان الـ IP نقطة انطلاق جيدة للحد من البيانات التي نشاركها. يجب أن تفضل دائمًا إخفاء عنوان IP الخاص بك، إلا إذا كنت تريد أن تقدم لخدمة ما تجربة مخصصة.

Advertisements

مقالات قد تهمك
شاركنا بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.