إحذر الطرق الوهمية للربح من الإنترنت

هل تبحث عن طريقة تساعدك بها في زيادة دخلك؟ إحذر الطرق الوهمية للربح من الإنترنت والتي غالبا ما ستتسبب لك الكثير من المتاعب عوضا عن أنك لن تحصل على أي أموال كما يروج البعض لهذه الطرق.

أليس من الرائع أن تحقق الكثير من الأموال وأنت جالس في بيتك؟ لكنك في المقابل قد تتعرض للاحتيال وهذا ماسيجعلك تشكك في إمكانية ذلك, ولكن, في مقالنا هنا على عربي تك سنساعدك على تحديد الطرق التي تستطيع أن تتجنب بها اضاعة وقتك او حدوث ذلك.

كيف يتم الإحتيال عبر الإنترنت؟

بالطبع إن أسلوب العمل الذي يكون من المنزل والذي يعود عليك بالأموال التي تتناسب مع حياتك الخاصة هو بالتاكيد أسلوب يناسب الجميع، فمن لا يرغب في أن يعمل من المنزل دون تكلف عناء العمل التقليدي، كما أنك تستطيع التحكم في وقتك بشكل أكبر، ولكن مع زيادة الطلب على العمل عبر الإنترنت زادت معه البرامج الوهمية ومع الأسف يتم اكتشاف ذلك بعد فترة، حيث يقوم المحتالين بسلب نقودك بعد أن قمت أنت بالوثوق بهم في البداية ولا تستطيع هنا التفريق بين المحتالين ومن الذين يستحقون أن تثق بهم.

بالرغم من ذلك إحذر الطرق الوهمية للربح من الإنترنت فهي ستسلب وقتك بشكل كبير دون أن تحقق أي عائد مادي فهم يبيعون لك النتيجة الوهمية وبهذا سيتمكنون من الإيقاع بك.

ورغم زيادة التوعية عبر الإنترنت بعمليات الإحتيال إلا أن هناك الكثير من الناس الذين يقومن بالتعامل معهم ومن ثم التعرض للسرقة حيث أن الإحتيال يحدث بطريقة سهلة جدا وسريعة، ولذلك حرصنا في هذه التدوينة على توضيح أهم النقاط التي عليك أن تتجنب بها التعرض لسرقة وهو ماسنقوم بشرحه في الفقرات التالية.

ما هي الطرق التي يحدث به الاحتيال؟

عند النظر إلى أكثر ما ينجح صاحب تلك الحسابات الوهمية هو المال, حيث يقومون بالحديث عن أموال الكثيرة التي ستعود عليك بمجرد شراء ذلك الكوبون أو غيرها من الجوائز التي ستحصل عليها بمجرد التسجيل في ذلك الموقع وفيما يلي أبرز الطرق الوهمية:

الطريقة الأولى:

قد تجد عنوان يتحدث عن إحذر الطرق الوهمية للربح من الإنترنت ومن ثم ستبدأ أنت في الثقة في ذلك الموقع أو الشخص وبعدها يبدأ في إظهار لك الكثير من الطرق التي عليك أن تتبعها من أجل شراء المنتج الذي يقدمه أو الخدمة التي يقدمها لك ومن هنا عليك أن تتجنب الدفع أولا ثم الحصول على خدماتك فمن يريد أن يقدم لك خدمة سيقدمها بدون أي متاعب.

الطريقة الثانية:

هل تريد أن تصبح أحد الأثرياء العرب؟ الإجابة نعم, من منا لا يريد وذلك فهذه أكثر الطرق شيوعا هو أنه يقدم لك الكثير من الأشياء التي ستجعلك تفكر كثيرا من أجل شراء، فالكثير من الناس تعلم أن ربح المال من الإنترنت يحتاج إلى فترة مناسبة ومن ثم يلعب ذلك المحتال على تلك النقطة فيحدثك بأنك تستطيع جني الكثير من الأموال بطريقة بسيطة جدا إليك مثال على إحدى عمليات الإحتيال التي قد تتعرض إليها:

  • إعداد الحساب وتسجيل الدخول إلى الموقع.
  • عليك ملىء جميع البيانات الموضحة لكي تحصل على الجائزة الكبرى.
  • عليك دفع إثنين دولار ومن ثم ستبدأ في جني الأموال لحسابك.

هل يمكن ان تحصل على مئات الدولارات مقابل إثنين دولار؟ فهذا شيء لا يصدق على الإطلاق فجني الأموال لا يكون بتلك السهولة أبدا بل عليك بذل الجهد من اجل الوصول إلى ما تريد، فالمستفيد الوحيد من ذلك هو الشخص الذي قمت بدفع الأموال له، لأنه لا يأخذ ثمن أموالك فقط بل تسجيل الدخول والنقر على موقعه يعود عليه بالكثير من الأموال.

الطريقة الثالثة:

من الطبيعي أنك لن تقوم بإدخال أي معلومات عن بطاقتك الإئتمانية على أي موقع ليس موثوقا لديك لذلك يلجأ الكثير من أصحاب الحيل إلى اللجوء إلى إقناعك بأن الأمر عادي، ومنها ستتمكن من الحصول على دورات تدريبية خاصة فإننا سوف نقوم بتعلميك بأفضل الطرق الحديثة جميع المهارات التي ستحتاج إليها ولكن هذا لن يتم إلا بعد أن تقوم بدفع ثمن الدورة كاملة لذلك عليك أن تقوم بشراء ثمن تلك الدورة، ولأنك ترغب في تعلم اللغة الألمانية مثلا ستقوم بالدفع على الفور، ولزيادة ثقتك بهم سيقومون بعرض العديد من الإجراءات المالية لكي تتأكد بنفسك أنها ليست عملية نصب، ومن ثم بمجرد الدفع لن تتمكن من الحصول على أي شيء والوحيد المستفيد هو من قام بتلك الخدعة.

الطريقة الرابعة:

يقومون بإرسال بأخذ الكثير من البيانات من صفحتك على الفيس بوك وعلى جميع وسائل التواصل الإجتماعي ومن ثم يقومون بإرسال رسائل لك من خلال أي وسيلة للتواصل وقد تأخذ تلك الرسائل الشكل والطابع الحكومي لكي تكون على ثقة بأن الأمر تحت القانون وأنك لن تتعرض لعملية إحتيال، ولكن في هذة الحالة فالكشف عنها يكون سهل جدا من خلال تتبع مصدر تلك الرسالة ومن ثم ستجد أن البريد الإلكتروني يحتوي على اختصاراسم تلك الجهة باللغة الإنجليزية، كما أن gov تدل على أنها جهة حكومية ومن أفضل أن تدفع في مكان قد قام بتجربته أحد أقاربك.

الطريقة الخامسة:

عندما تحدثنا عن إحذر الطرق الوهمية للربح من الإنترنت فإننا نعي بذلك أكثر تلك الطرق ذكاء والتي من الصعب أن يشعر بها أحد وذلك نظرا للجهد الذي يبذلة الشخص المحتال من أجل إهامك بأن تلك الطريقة على درجة كبيرة من الأمان والشفافية حيث يلجأ إلى الصفحات الإلكترونية الشهيرة والتي تكون مملوكة لأكثر العلامات التجارية ثقة لدى الكثير من المستهلكين ومن ثم يقوم بتقليد تلك الصفحات وذلك بإنشاء صفحات أخرى بنفس الطريقة ومن ثم القيام بالعروض المغرية للكثير من العملاء الذين يبحثون عن تلك المنتجات ولكن لا يستطيعون شراءها بسبب الأسعار المرتفعة فيقومون بالدفع قبل أن تصل إليهم المنتجات.

الطريقة السادسة:

وصل الأمر في بعض الأحيان إلى الوصول إلى البطاقات الإئتمانية حيث تم اكتشاف أحد الأشخاص الذين قاموا بدفع أكثر من 100 ألف دولار إلى أحد المنتجعات بالبطاقة الخاصة بأحد لاعبي كرة القدم المشهورين، فهناك من يقومون بتسجيل بيانلتك عند إتمام عملية الشراء لأحد الجهات الموثوقة حيث تم الدفع فيها باستخدام بطاقتك الإئتمانية، فقد يتم اختراق تلك التطبيقات أو المواقع فيستطيعون الوصول إلى الكثير من المعلومات عن بطاقتك المصرفية، فقد ذكر التصنيف العالمي للجرائم على مستوى العالم أن ما يحدث في كل عام معدل كبير من عمليات السرقة الإلكترونية والتي قد وصلت إلى حوالي 5 مليون سجل إئتماني تتم سرقتهم بشكل يومي.

لاشك في أننا أصبحنا لا نعيش بدون الشراء من الإنترنت وأن كل شيء أصبح متوافرا بشكل كبير، ولكن لايوجد ضرر عندما يكون لديك أكثر من طريقة للدفع أون لاين ويكون بها عدد قليل من الأموال.

Advertisements

ما يقرأه الأخرون الأن
شاركنا بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.