أين تتجه التكنولوجيا بعالم الفوركس؟

أدى ظهور التكنولوجيا إلى تحسين جودة الحياة للبشرية عبر العديد من الصناعات المختلفة عبر العالم. واحدة من هذه الصناعة هي صناعة الفوركس. فيعتبر سوق تداول الفوركس (Forex) الأنشط في العالم، وتصل قيمة تداولاته اليومية إلى 5 تريليون دولار أمريكي.

فتجارة الفوركس (Forex)  تتطلب تكنولوجيات قوية نسبةً إلى ضخامة وسيولة حركة الاموال والأرباح للمتداولين عبر هذا السوق العالمي، وهو السبب في تتنافس شركات التداول الكبرى من أجل مكانها في دائرة الضوء من خلال ابتكار المزيد من الحلول التقنية المتطورة للرد على المتطلبات المتزايدة بسوق الفوركس. فالتكنولوجيا اليوم هي أسرع بمئات الأضعاف عن ما سبق في الماضي ولكن يتطلب الامر فهم أي جانب يجب أن تتطور فيها الصناعة فهو التحدي الأكبر، لأن نتائجها سيبنى عليها النمو والارباح والتوسع.

وعليه حسب متخصصي التكنولوجيا المالية و رأي الكاتب، ستأخذ التكنولوجيا في تطوير الفوركس هذه المسارات الرئيسية منها:

تكنولوجيا إدارة السيولة وفهم حاجة السوق:

يوجد بسوق الفوركس سيولة عملاقة تتدفق من وإلى العملاء أو إلى البنوك والمؤسسات المالية من خلال صفقات يومية، وهنا يجدر معالجة مستويات السيولة من خلال وضع تكنولوجيا ذكية ترسم توقعات ارتفاع مستوى الطلب وتنظيم مشكلات السيولة صعوداً أو هبوطاً. فوضع تكنولوجيا ذكية تتأقلم مع متطلبات حركة الفوركس و تفهم مستويات النمو ستخدم بسلاسة مؤشرات الأداء الرئيسية لحركة ازواج العملات عبر العالم ، فهو مفتاح حيوي في تطوير وتنظيم مستوى النمو لسوق الفوركس.

تكنولوجيا إدارة الوقت ورسم الأستراتيجيات:

اتجاه كبير آخر يتطور بسرعة هو تكنولوجيا الإنترنت وهو عبر تطبيقات منصات تداول قوية محملة على أجهزة الهاتف الكومبيوتر المحمول و الهاتف النقال، تطرح هذه المنصات استراتيجيات مهمة في كيفية رسم الأستراتيجيات على المدى القصير والبعيد، وتصفح والرسومات البيانية بسلاسة، والدخول في الصفقات فورياً وقتما يرى المتداول فرصة إمكانية الربح. كما أن قوة هذه المنصات تمنح ميزة التداول على العملات الأجنبية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ، حيث تربط المسافات الجغرافية وتقلص الفجوات الزمنية بين عواصم التداول العالمية. فمن أشهر تطبيقات منصات التداول في العالم هي منصة ميتاتريدر 4 و منصة أوريكس وغيرها.

تطوير شبكات تواصلية متخصصة

لعبت وسائل التواصل الاجتماعي التقليدية دوراً في نمو مجتمع تداول الفوركس، حيث سمحت للمتداولين في جميع أنحاء العالم بمشاركة الأفكار والخبرات مع بعضهم البعض. ولكنها تعتبر أغلب هذه المعلومات غير أحترافية و كافية منها على سبيل المثال؛ شرح حرك أسعار العملات، و نشرات الأسواق العالمية، وفهم طرح استراتيجيات الربح وغيرها. ولكن من خلال طرح صفحة شبكة منتديات متخصصة، تتبع موقع وسيط الفوركس هي أفضل أستراتيجية، التي تسمح للمتداولين الجدد تعلمها من خلال فهم النصائح والطرق من ذوي الخبرة الموثوقين لدى وسيط الفوركس، وبالتالي تتكون قاعدة معرفة قوية عبر الإنترنت، ولمساعدة الجدد على بدء تجربة تداول مستنيرة وموثوقة.

أخيراً، يعدُ الفوركس سوقاً عملاقاً، فيمكن أن يطور هذا السوق حتى مستوى التكنولوجيا نفسه ومدى سرعتها عبر العالم، هذا إذا تم التركيز على إدارة السيولة والتحكم في تصفح سرعة حركة أسعار العملات وربطها زمنياً وجغرافياً للمتداول في أي وقت ومكان، وكذلك أداء تجربة سلسلة وناجحة للمتداولين الجدد ورفع مستوى الثقة لديهم.

التعليقات مغلقة.

إقرأ أيضًا