أهم الأدوات الأساسية التي يحتاجها كل متداول في الأسواق المالية

التداول عبر الانترنت

التداول في مختلف الأسواق المالية عبر الإنترنت يتطلب أن يكون لديك مجموعة من الأدوات والخدمات وذلك من أجل القيام بعملك بشكل مثمر وفعال. هذه الأدوات هي بمثابة المصباح الذي ينير لك طريق التداول حتى تتمكن من اتخاذ قراراتك الاستثمارية بشكل أوضح وأدق.

لذا في هذه المقالة، سنسرد قائمة بأهم هذه الأدوات والتي أنت بحاجة إليها إذا ما كنت ترغب في أن تكون مستعدا دائما لتحركات السوق السريعة والمتقلبة وبالتالي خلق روتين تداول يومي يمكنك من اقتناص هذه الفرص الاستثمارية لصالحك.

في البداية، ونظرا لأن كل شئ يتم من خلال الإنترنت، فأنت بحاجة إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك وأن يكون متصلا بشبكة انترنت ثابتة ومستقرة حتى تتمكن من الحصول على أداء مستقر. إذا كنت متداولا بالفعل وبامكانك التداول في أي وقت ومن أي مكان، فبامكانك التداول عن طريق الهاتف الجوال أيضا.

منصة التداول والرسوم البيانية

الأداة الأولى التي أنت أنت بحاجة اليها وهي تعتبر عصب التداول هي منصة التداول عبر الانترنت مثل منصة easyMarkets. ومن ثم أنت بحاجة إلى تحديد نوعية الأزواج الرئيسية التي ستتداول عليها. لا تكن فوضويا وتتداول جميع الأسواق وجميع الأزواج، عليك التركيز على سوق تداول بعينه حتى تتمكن من دراسته بشكل صحيح. بمجرد اختيارك، بامكانك الاعتماد علي الشارت الفني بشكل مجرد لتحليل حركة السعر وبالتالي التحرك وفقا لهذا التحليل، أو الاستعانة بأحد المؤشرات الفنية.

دفتر يوميات التداول

الأداة التالية التي تحتاجها هي دفتر يوميات التداول وذلك بهدف تتبع أداء التداول الخاص بك. هذه أداة مهمة للغاية وتعتبر أحد أهم الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المبتدئين في التداول وهو تجنب كتابة تفاصيل كافة صفقاتهم والتعلم من أخطائهم. لذا عليك تجنب هذا الخطأ والبدء باعتماد هذه الأداة بشكل أساسي في روتين التداول الخاص بك.

السبب وراء أهمية دفتر يوميات التداول هو أنك بحاجة إلى شيء ما لتحافظ على نفسك مسؤولاً. التداول في الأسواق المالية هو نوع من المهن الحرة إذا ما جاز هذا التعبير. أنت وحدك مع منصة التداول. دون إجبار نفسك على التحلي بالالتزام والاحتفاظ بسجلات لأداء التداول الخاص بك ، فإن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تنحرف عن الطريق وتبدأ في ارتكاب أخطاء التداول.

استراتيجية تداول

كمتداول عليك تحديد استراتيجية تداول خاصة بك و تتناسب مع أهدافك الاستثمارية. هذه الأداة لا تقل أهمية بأي حال من الأحوال عن أي شئ آخر بل تعتبر هي حجر الأساس الذي يساعدك على استخدام الطرق العلمية في التداول بدلا من الانجراف وراء العاطفة والتي يتبعها اتخاذ قرارات استثمارية غير صائبة.

وتأتي أيضا استراتيجية ادارة المخاطر كأداة الزامية لابد وأن تضعها في عين الاعتبار كأولوية بهدف الاستمرار لوقت أطول في التداول. رأس مالك هو الأداة الأولى والرئيسية التي تمكنك في الأصل من خوض غمار التداول، لذا الحفاظ عليه والالتزام باستراتيجية ادارة مخاطر صارمة هي من أولويات التداول الناجح.

لذا احرص على تعلم كيفية ادارة المخاطر وذلك بناء على نسبة الخسارة التي أنت قادر على تحملها حيث أحد أهم القواعد في عالم تداول أسواق المال تقول “لا تخاطر بما لا تتحمل خسارته”. تعامل مع رأس مالك على أنه أداة من أدوات التداول حتى تتمكن من استغلاله وتوزيعه بالشكل الأمثل.

مقالات ذات صلة
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.