أخبار الموبايلات

أسوأ 10 هواتف ذكية على الإطلاق – هواتف فشلت فشلا دريعا !

تعودنا أن نتحدث عن مميزات و أشياء مبهرة، اليوم معنا 10 هواتف خيبت امال الجميع و فشلت فشلا دريعا.

أسوأ 10 هواتف ذكية على الإطلاق – هواتف فشلت فشلا دريعا !

Sony Xperia Play

اعلنت شركة Sony بان هذا الهاتف سيكون من بين افضل الهواتف لممارسة الالعاب، و يمكن استخدامه كجهاز للتحكم، و لكن مواصفاته كانت غير مبشرة، و بعد اطلاق الهاتف ضجت الشركة من كثرة شكاوى من اقتنوا الهاتف، و تنوعت بين البطئ الشديد للمعالج، و جودة الصوت المنخفضة للغاية، بالاضافة الى ان الالعاب التي كان يدعمها الهاتف محدودة جدا.

Garmin-Asus Phone

تعاونت شركة Asus مع شركة Garmin صاحبة الخرائط الملاحية الشهيرة و الساعات الذكية، لتقديم هاتف بتجربة ملاحية فريدة للمستخدم، و لكن ما حدث هو ان تصميم الهاتف جعله و كانه جهاز مختلط ما بين مشغل وسائط و جهاز GPS ، و حتى نظام الاندرويد الموجود به تم التعديل عليه بطريقة زائدة عن الحد، فلا توجد حتى صفحة رئيسية تستطيع فيها اضافة اختصارات للتطبيقات او مجلدات او تطبيقات مصغرة، فانت بالكاد تستطيع التمييز بان هذا النظام هو اندرويد من الاساس.

Motorola FlipOut MB511

لو نظرت الى الهاتف ستعتقد انه صندوق يمتلك شاشة الهاتف اطلقته Motorola بالتصميم الغريب، الذي يتكون من شاشة مربعة و لوحة مفاتيح منزلقة، الشاشة مقاسها 2.8 انش مما جعلها اقرب الى شاشة ساعة ذكية منها الى هاتف، و دعمت الشركة الهاتف بمجموعة من المواصفات الضعيفة بمقياس 2010 ، الهاتف لم يلقى رواجا في الاسواق التي طرح بها، و لم تلبث الشركة ان اوقفت بيعه.

BlackBerry Storm 9500

شركة BlackBerry من الشركات الثقيلة في مجال الهواتف، دائما ما كانت تحقق مبيعات هائلة، ولكن يمكن اعتبار هذا الهاتف هو كبوة شركة BlackBerry حيث اتى بشاشة تعمل باللمس، و لكنك في حاجة للانتظار لبضع ثوان حتى يتفاعل مع لمستك، كما ان نظام التشغيل كان مليئا بالثغرات و المشاكل، منها التوقف المفاجئ عن العمل.
الهاتف حقق مبيعات كبيرة عند طرحه لاول مرة، لكن ما لبتث المشاكل تاتي من كل حدب و صوب مما دعى الشركة المسؤولة عن توزيع الهاتف في الولايات المتحدة الامريكية، ان تطالب BlackBerry بتعويض قدره 500 مليون دولار امريكي تعويضا للخسائر.

Microsoft Kin One


هو تعاون بين الشركتين Microsoft و HTC كان ينبئ بهاتف ثوري جاء بالعديد من مميزات Windows7 ، الا ان Windows7 نسخة الكمبيوتر لم يكن قد اطلق بعد مما سبب إرتباكا شديدا لمن إقتنو الهاتف، و هو ما حاول مدراء الشركة تفسيره على أنه تقديم لوندوز 7، الهاتف كان سقطة كبيرة لكل من الشركتين العريقتين مايكروسوفت و htc ، فكرة هاتف للشبكات الإجتماعية فشلت حيث أنه لم يصمد لأكثر من شهرين في الأسواق، و تراجعت مايكروسوفت عن إطلاقه، نظرا للمشاكل التصميمية الموجودة فيه.

Kyocera Echo

هذا الهاتف أتى بفكرة رائدة من نوعها، و هي بشاشتين يمكن إستخدام الشاشة السفلية إمتدادا للعلوية كل منهما بمقاص 3.5 انش، كما يمكن ان تستخدم الشاشة السفلية كلوحة كتابة لمسية، الا ان الفكرة الرائدة كانت هي سبب فشل الهاتف، حيث لم تكن هناك تطبيقات تدعم نظام الشاشتين.
و عند استخدام الشاشتين كشاشة واحدة كانت غير عملية على الاطلاق بسبب الفاصل الموجود بين الشاشتين، اضف الى ذلك حجم الجهاز و شكله الغريب و ادائه السيء، حيث اصبح هذا الهاتف منسيا بعد فترة قصيرة من طرحه، و لكن شركة ZTE اعادت احياء نفس الفكرة بطرح هاتفها Axon M ، الشيء الذي سيؤدي الى شعور ZTE بالقلق اذا عرفت هذه المعلومة.

Amazon Fire Phone

بعدما نجحت شركة Amazon في مجال التابليت، قررت الدخول الى عالم الهواتف الذكية، الجهاز احتوى على مواصفات حالمة جدا كواجهة ثلاثية الابعاد و اربعة حساسات جانبية لتنفيد بعض المهام الخارقة، لكن لم ترقى الى مستوى تطلعات المستخدمين الذين ظنوا انهم سيمتلكون قطعة من المستقبل،الشيء الذي نتج عنه عدم نحقبق المبيعات المرجوة من الجهاز، حيث اضطرت Amazon لعرضه لاحقا باسعار منخفضة للتخلص من الكميات التي انتجتها.

Samsung Galaxy Note 7

كان في طريقه ليكون ايقونة العالم في سنة 2016 ، لاكن اتت رياحNote بما لا تشتهي سفينة Samsung ، فنتيجة لحدوث خطأ تصميمي في وضع البطارية داخل الهاتف تحول الهاتف الى قنبلة موقوتة، حيث سجل الهاتف العديد من حالة انفجار البطارية نتيجة ارتفاع درجة حرارتها، شركة Samsung استجابت بسرعة و اهتمام شديدين لهذه المشكلة، و قامت بسحب الهاتف من اجل القيام باعادة نسخة معدلة، و لكن لدغت من الجحر مرتين و اخطأت مجددا في تصنيع مكونات البطارية و عادت للانفجار، حيث استسلم العملاق الكوري و اعلن موت بطله.

Htc ThunderBolt 4G

مرة اخرى مع Htc كان من المتوقع لهذا الهاتف ان يصبح مصدر الفخر للشركة التايوانية، حيث اعلنت انها ستطلق اول هاتف في العالم يعمل بتقنية 4G بما له من مميزات هائلة في سرعة التصفح و التحميل، و لكن دعمت الشركة الهاتف ببطارية مثيرة للشفقة فهي لا تتحمل العمل لاكثر من 3 ساعات من الاستخدام العادي، كانت هذه المشكلة من الفداحة لدرجة اضطر بسببها احد ممثلي شركة Htc للخروج و الاعلان عن اعتدار الشركة للعملاء لمواجهتهم هذه المشكلة.

Nokia X

عندما قررت Nokia اخيرا اقتحام عالم الاندرويد، لم تكن تدري ما هي مقدمة عليه من تحديات، مما جعل هذا الهاتف مخيبا للامال بشدة، حيث لم تضع في حساباتها الفرق في استهلاك البطارية بين نظامي اندرويد و سيمبيان، فالجهاز ياتي ببطارية صغيرة جدا بقدرة 1500 مللي امبير لا تتناسب على الاطلاق مع استهلاك اندرويد للطاقة، و كان الجهاز يسخن بشدة مع الاستخدام، ثم اختتمها بعدم دعمه للعديد من التطبيقات الموجودة على متجر جوجل بلاي، مما جعل الهاتف منزويا على الرفوف الى ان دخل دائرة النسيان تماما.

Advertisement

الزوار يقرأون الان

التعليقات مغلقة.