أخبار الموبايلات

Advertisement

أبل ووتش تستحوذ على نصف سوق الساعات الذكية

أبل لم تكشف عن أداء ساعتها الذكية في الأسواق منذ إطلاقها إلا أن شركات محللة تكفلت بهذا الأمر لتكشف أن الساعة تبلي جيداً في الأسواق بحيث أنها الأفضل مبيعاً بين الساعات الذكية المنافسة.

حيث أعلنت “Juniper Research” أن أبل ووتش تمثل أكثر من 52% من مبيعات الساعات الذكية في عام 2015 على رغم من الساعة لم تطلق في الأسواق حتى شهر أبريل من العام نفسه.

وبجانب ذلك فإن الساعات الذكية الأخرى التي تعمل بنظام الاندرويد وير تشكل أقل من 10% من مبيعات الساعات الذكية في عام 2015، أما بالنسبة لساعة سامسنوج جير اس 2 “Gear S2” التي تعمل بنظام تايزن بيع القليل منها بسبب طرحها تقريباً في أخر العام “شهر نوفمبر” ، حيث يتشارك باقى الحصة السوقية الأكبر مع ساعة أبل ساعات ذكية رخيصة من شركات غير معروفة .

في ظل غياب دعم التطبيقات القوية لأنظمة الساعات الذكية، وعدم توافر الكثير من الميزات التي توفرها الساعات الذكية، جعل الساعات الذكية تتشابه بالنسبة للمستهلك بحيث أنه يستطيع أن يستعيض عن الساعات التي تأتي بسعر 300 دولار بساعات أخرى أرخص بالسعر وتقدم الميزات الأساسية من تتبع مستمر للصحة من خلال المستشعرات وتقدم إشعارات بسيطة لمكالمات الفاتتة أوغيرها.

فبعد محاولات من الشركات لمدة تصل إلى 3 سنوات في تطوير هذه الصناعة، أصبح سوق الساعات الذكية له وزنه، لكن الساعات الذكية الجديدة لا يتوقع منها أن تقدم الكثير أكثر من الشكل المحسن، أما بالنسبة للأداء أو للوظائف التي تأديها الساعات الذكية فستبقى محدودة كما هي عليه الأن، لتُبقى الخيار للمستخدم أن يختار بين خيارات كثيرة متشابهة من الساعات الذكية.

Advertisement

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة قبولاقرأ المزيد