أخبار الموبايلات

أبل تتلاعب بمستخدمي هواتفها القديمة

كأن ابيعك سيارة واشترط عليك ان لاتقودها ليلا او ان تسلك بها هذا الطريق ولاتسير من ذك ؟! بهذا التشبيه , اعترفت أبل بالاتهامات الموجهة اليها!!

فهذا مافعلته أبل مع مستخدمي هواتفها القديمة دون الايفون 8 بتحديثاتها الاخيرة لنظام التشغيل وباعتراف منها حين تعمدت خفض أداء هذه الهواتف حفاظا على بطارياتها التي وصفتها بالقديمة !!

فبعد الشكاوي التي خرجت من عديد المستخدمين حول بطيء عمل الهاتف على عكس ماكان عليه في السابق وفي ايامه الاولى الامر الذي جاء الرد عليه صادما من قبل المعنيين في أبل عند ردهم على هذه الشكاوي بأنها اضطرت الى ذلك حفاظا على بطارية الهاتف !!

بطبيعة الحال كان الرد اقبح من الذنب, ويحمل في مضمونه الاستخفاف بمستخدمي تلك الهواتف والتحقير من شخصهم بوصايتها عليهم دون اذن وباجبراهم ضمنا على الانتقال الى هواتفها الاحدث دون ذنب اقترفوه. سوى انهم تورطوا بشراء منتجات هذه الشركة التي ماتزال تفكر حتى الان في طريقة لرفع كفاءة بطارية هواتفها. “رحمة الله عليك يا ستيف جوبز”.

رد أبل على هذه الخطوة المتخلفة ماجاء برغبة منها وانما بعد ان تم تضييق الخناق عليها بالاختبارات الجديدة التي صدرت عن GeekBench والتي قامت بدورها باعادة اختبار تلك الهواتف وسرعتها بعد تحديث نظام تشغيلها الى الاصدار الذي تهواه ابل. فجاءت معه النتائج الكارثية.

ناهيك عن اخبارات GeekBench فقد جاءت ابرز الشكاوي من المستخدمين انفسهم حين اجرى احدهم اختبارا لقياس تردد معالج هاتفه الايفون 6 وسجل حينها سرعة 600 ميجاهرتز , وبعد قيامه بتغيير بطارية الهاتف القديمة هذه الى اخرى حديثة وجديدة , اعاد اجراء نفس الاختبار ليفاجيء بنتيجة مغايرة تماما حيث سجل المعالج التردد 1400 ميجاهرتز !!

لاندري حقيقة هل تتصرف أبل وفق مبدأ السيادة والوصاية على مستخدميها واجهزتهم كما يفعل الرئيس الامريكي؟

Advertisement

الزوار يقرأون الان

التعليقات مغلقة.