Anonymous تهاجم مواقع تنظيم داعش وتيليجرام يحجب قنواته

لولا وسائل الاتصال الحديثة والتقنيات التي بين ايدينا لما وصل الحال الى ماهو عليه وما تمكن تنظيم مايسمى بتنظيم الدولة “داعش” من التمدد والتواصل والانتشار الى الحد الذي يمكنه من تنفيذ عملياته داخل الدول التي كانت تعد الاكثر امنا واستقرارا.

لقد استغل افراد هذا التنظيم وجناحه التقني كل ماهو متاح من اجل الانتشار والتوسع واصطياد اعضائه الجدد وانتحارييه. فلاشك ان لتطبيقات التواصل الاجتماعي دورا في هذا وكنا نظن ان الفيسبوك والواتساب هما المرتع الذي يصول ويجول فيه اعضاء هذا التنظيم في التواصل وايصال الرسائل الا ان حنكتهم كانت اكبر ومكرهم كان ادهى.

فقد اعلن القائمين على تطبيق التيليجرام اكثر تطبيقات التواصل امنا وتشفيرا عن تمكنه تحديد وحظر مايزيد عن 78 قناة تابعة لافراد التنظيم تعمل على استقطاب ضعاف العقول من التائهين في زحام الدنيا وتجنيدهم وضمهم اليه مقابل حفنة من الدولارات والحور العين. وتمت الاشارة الى ضرورة مراسلة ادارة تطبيق التيليجرام على العنوان abuse@telegram.org للتبليغ عن اية قناة تروج لافكاره.

كما بدأت ادارة الفيسبوك في متابعة كل مايخص هذا التنظيم على موقعه وكل مايتعلق بكلمة ISIS الكريهة, وكذلك الحال مع مجموعة الـ Anonymous التي قامت بتهديد التنظيم باستهداف المواقع التابعة له على شبكة الانترنت والتي تروج له ولافكاره واستطاعت”الأنونيموس” من تحديد 40 موقع تابع لتنظيم “الدولة” وقامت باستهداف الشركات التي تعمل على توفير الخدمات الالكترونية لمواقع التنظيم حتى لو لم تكن على علم مباشر بالمضمون مثل شركة CloudFlare التي تقدم خدمات التخزين السحابي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.