عراك الفيسبوك وجوجل مع اضافة حجب الاعلانات Adblock – الى متى ؟

ليس بمقدور اي ناشر او موقع على الاستمرار في تقديم خدماته على الويب الا بضمان حصوله على الدعم المالي المناسب الذي يكفي لاستمراريته وهذا منطق الاشياء بطبيعة الحال, فكما هو حال المدونيين الاكثر ربحا من اعلانات جوجل ادسنس والذين اشرنا اليهم هنا, فلولا الدعم الاعلاني لمواقعهم على الشبكة لما وصلت مدوناتهم الى هذا العدد من الزوار متجاوزة الملايين منهم ولما استمروا في عملهم الى يومنا هذا.

فالاعلان بطبيعة مصدر دخل رئيس للجميع فما بالنا ونحن نتحدث عن اعلانات جوجل ادسنس واعلانات الفيسبوك. فمن اين سيجني السيد مارك المليارات ويطور خدمات الفيسبوك المجانية لمليارات المستخدمين حول العالم؟
حجب اعلانات الفيسوك على سبيل المثال تشكل ضرار مباشرا على مايمكن ان تقدمه الفيسبوك لعموم المستخدمين بالمجان, فبعض المستخدمين “يسب ويلعن” ان كان هناك خللا في احد خدمات الفيسبوك وكأن الفيس وادراته يعملان بنظام “السخرة” عندنا دون مقابل.

الاعلانات التي تظهر لك ولي على الفيسبوك هو مصدر استمرارية خدماته المجانية التي يستفيد منها مليارات المستخدمين, بحجبها سيكون الضرر مباشرا ومؤثرا, الامر الذي اعلنت من خلاله ادارة الفيس اعادة النظر في آلية عرض كي لاينزعج منها المستخدمين واتاحة الخيار امامهم لتقنين آلية ظهور هذه الاعلانات كي لايصل الامر الى حجبها واستخدام الاضافات الشهيرة التي تعمل بشكل آلي على ذلك سواءا مايتم عرضه من اعلانات على الفيسبوك او على اي موقع آخر.

330نتحدث هنا عن الاضافة الاشهر Adblock التي تحجب كل الاعلانات, العراك التقني بين القائمين على هذه الاضافة وتقنيوا الفيسبوك قائمة ومنذ فترة, هذا يريد لاعلاناته ان تظهر لجميع المستخدمين وهذا يريد حجبها خدمة لهم.
التحسينات الاخيرة على آلية عرض الاعلانات على الفيسبوك جاءت بتقنية تتجاوز معها الاضافة Adblock وتعرض الاعلانات رغما عنها, الا ان الجديد في الامر ان مطوري الاضافة تمكنوا من التفوق على الفيسبوك وبحجب تلك الاعلانات من جديد.

هذا مانشره القائمين على الاضافة على موقعهم على الويب مؤخرا مع خدمات الاضافة Adblock Plus ويبدو ان الصراع لن ينتهي بين الناشرين للاعلانات “فيسبوك وجوجل وغيرهما” وبين هذه الاضافة الا باستدراج القائمين عليها وشرائهم وبالاستحواذ على خدماتهم شكلا ومضمونا.

قد يهمك قراءة المزيد عن الناشر

2 تعليقات

  1. معلومات طبية يقول

    اجد مشكلة فى التعليقات لديكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.