شركة الصوتيات Bose متهمة بالتجسس وبجمع بيانات العملاء

يبدو اننا الضحية المفضلة عند الكبار دوما, يريدون امتصاص دمائنا قدر استطاعتهم, لدرجة انك قد تجد تطبيقا لهاتفك الجوال لاعمل له سوى تحرير الصور بالقص والتدوير او بضبط الالوان, لكنك تجد عند تثبيته على الهاتف الجوال يطلب من منحه الصلاحية للوصول الى قائمة الاسماء وجهات الاتصال !! لاندري حقيقي ماشأن تطبيق للصور بارقام جهات الاتصال؟

على كل حال, كلهم يبذلون مافي موسعهم لاستغلالك قدر الامكان والنتيجة بيع بياناتك الخاصة وميولك واهواءك الى شركات التسويق التي تدفع لاجل ذلك لغايات اعلانية وربما لغايات اخرى لانعلمها.

قضية جديدة آخذه في التوسع بحق شركة الصوتيات Bose تم اتهامها بالتجسس على المستخدمين من خلال التطبيق Bose Connect الخاص بسماعات الاذن التابعة لها, هو التطبيق الذي يتوجب تثبيته على هواتف اندرويد وايفون ولكل من يستخدم تلك السماعات.

بحسب القضية والدعوى فان التطبيق يعمل على جمع الكثير من المعلومات حول امزجة المستخدمين ومايقومون به في هذا المجال “الصوتي: وارسال تلك البيانات الى جهات اخرى وللشركات الاعلانية.

قد لايضيرنا كمستخدمين ان يتم جمع تلك البيانات وباننا ممن يحب سماع كاظم الساهر ومحمد عبده وفيروز, لكن ان يتم جمع تلك البيانات دون علمنا ليتم المتاجرة بها, هذا ماتم ادراجه تحت بند التجسس على المستخدمين واختراق خصوصيتهم.

مصدر Reuters

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.