العاصفة الثلجية هدى تتحدى شركات الهاتف المحمول

بدات شركات الهواتف المحمولة العاملة في السوق الاردني “زين واورانج وامنية” استعداداتها لاستقبال العاصفة الثلجية هدى والظروف الجوية الاستثنائية التي دخلت فيها الاردن والمنطقة منذ بداية الأسبوع الجاري، وذلك حرصا من الشركات لادامة خدمات الصوت والانترنت خلال فترة المنخفض الجوي المتوقع امتداد تاثيره حتى بداية الاسبوع المقبل. واكدت الشركات الخلوية الرئيسية الثلاثة اليوم جاهزيتها واستعدادها لاستقبال التأثيرات السلبية التي قد تتأثر بها شبكات الخلوي نتيجة الظروف الجوية التي تمر بها المملكة، مع توقعات بتساقط الثلوج يوم غد الاربعاء في مناطق مختلفة من المملكة. واوضحت هذه الشركات بأنها اتخذت استعدادات على المستويات الفنية والهندسية.

من جهة، وعلى الجانب البشري من جهة أخرى من فرق هندسية وخدمة عملاء، لمواجهة أي ظروف طارئة قد تنجم عن تراكم الثلوج على المحطات الخلوية، او انقطاع الكهرباء، الأمر الذي قد يتسبب في انقطاع أو ضعف الاتصالات الخلوية والانترنت، في وقت اصبحت فيه الخدمة الخلوية وخدمات الانتنرت من اساسيات الحياة اليومة للاردنيين وخصوصا في مثل هذه الظروف الطارئة. واوضح مسؤولو هندسة في الشركات الثلاثة انه في مثل هذه الحالات يتصدّر “انقطاع الكهرباء” قائمة هموم الشركات الخلوي؛ حيث تعد الكهرباء “المغذي الرئيسي” للمحطات الخلوية التي تمرّر الخدمات الصوتية الخلوية والإضافية، فيما تتمثل المشاكل الأخرى في انقطاع أو تعطل البث بين أجهزة المايكروويف إلى المقاسم الرئيسية بسبب تراكم الثلوج على أجهزة المايكروويف، حيث اكدت الشركات انها أن اكملت استعداداتها الفنية للتاكد من وجود البطاريات أو المولدات للكهرباء، وذلك تجنبا لحالات الفصل الجزئي أو الكلي للكهرباء عن بعض المناطق، فيما تخضع الحركة الهاتفية عبر المحطات لا سيما في المناطق الأشد هطولاً للثلوج لمراقبة حالات إرسال واستقبال الإشارت للتأكد من سير الحركة الهاتفية بشكل تام، كما جرى تحضير فرق هندسية ستكون مسؤولة عن الوصول الى مواقع محطات الخلوي في المناطق الأشد هطولاً، وذلك لإزالة الثلوج عن أجهزة المايكروويف في حال تعرضها لمثل هذه الحالة.

ويبلغ تعداد اشتراكات الخلوي في المملكة حوالي 11 مليون اشتراك تغطي 99% من بيوت الاردنيين ، بنسبة انتشار تصل الى 147% من عدد السكان، فيما يقدر عدد مستخدم الانترنت بحوالي 5.6 مليون مستخدم بنسبة انتشار تصل الى 73% من عدد السكان.

شركة زين

وأكدت شركة زين – أكبر الشركات الخلوية واقدمها – جاهزية الشركة واستعدادها لمواجهة الظروف الجوية الصعبة لا سيما في موسم الشتاء، مشيرة الى انها تتخذ إجراءات وجهود احترازية طوال العام لضمان استمرارية الشبكة في كافة وأصعب الظروف لإدامة الاتصال، وتتضمّن الجهود طوال العام الصيانة الدورية للأبراج وغيرها من الإجراءات الفنية. وأوضحت الشركة في ردها على اسئلة بان قوى الطبيعة قد تفوق في الكثير من الحالات فعل الإنسان، لكن الشركة تبذل كامل ما في وسعها للإستعداد للعاصفة الثلجية حيث تستعد فرق الشركة الهندسية لأي حالات قد تطرأ خلال العاصفة الثلجية المتوقعة ، من خلال تخصيص مجموعة من الاليات المجهزة لمواجهة الظروف الجوية لتتمكن من الوصول إلى أي نقطة إرسال رئيسية قد تتكاثف أو تتراكم عليها الثلوج وذلك بوجود مهندسين وتقنيين يتناوبون على مدار 24 ساعة داخل وخارج الشركة.

واضافت الشركة: “كما تقوم طواقم الشركة الهندسية وبشكل متواصل مراقبة أداء محطات الإرسال من خلال أجهزة المراقبة المركزية الرئيسية في الشركة. فضلا عن اتخاذ الشركة لجميع الإحتياجات الفنية اللازمة لمحاولة التقليل من تراكم الثلوج على محطاتها للإرسال”. وأشارت الشركة الى أن جميع محطات الشبكة مجهزة ببدائل لتوليد الكهرباء في حال حدوث إنقطاعات في التيار الكهربائي ناتجة عن أعطال حاصلة في شبكة الكهرباء خلال المنخفض، فجميع المواقع مجهزة ببطاريات، وجميع المحطات الرئيسية مجهزة بمولدات كهربائية بالإضافة الى البطاريات و التي تعمل في حال انقطاع الكهرباء لمدة تتراوح من 6-8 ساعات، بالإضافة الى توفير مولدات محمولة تقوم الفرق الفنية باستخدامها لشحن البطاريات في المحطات الطرفية وستعمل الشركة – على ما قالت – لضمان استمرارية حصول زبائنها على خدمات انترنت بكفاءة عالية بشكل يتناسب مع الزيادة المتوقعه في استخدام الشبكة العنكبوية والتي تسجل تزايدا في مثل هذه الظروف، مشيرة الى أن قيامها مؤخرا بمضاعفة سعة شبكتها للجيل الثالث في جميع المحافظات سيكون له دور اساسي في تلبية الطلب المتزايد على الإنترنت المتوقع خلال هذه الأيام. ويشار الى ان مركز زين لخدمات الزبائن سيواصل استقبال مكالمات الزبائن على مدار الساعة خلال الأيام التي يتوقع ان تواجه فيها المملكة العاصفة الثلجية.

اورانج الاردن

واستعدت شركة ” اورانج الاردن” لاستبقبال الاصفة الثلجية منذ بداية الاسبوع الجاري، حيث انتهت الشركة من كافة الاجراءات الاحترازية تجنبا لانقطاع الخدمة على مستوى الشبكة او على المستوى البشري المتابع للخدمات في الخلوي والانتنرت على ما اكد نائب رئيس الشركة رسلان ديرانية. وقال ديرانية ان تكم الثلوج وانقطاع الكهرباء هما ابرز المشاكل التي تواجه الشبكات في مثل هذه الحالات الى جانب مشكلة عدم المقدر على الوصول الى بعض المحطات الخلوي البعيدة التي قد تتراكم الثلوج في طريق الوصول اليها مشيرا الى ان الشركة عملت على تامين ابراجها بـ “الفيول” اللزم للتشغيل كما عملت على تزويدها بالبطاريات ومولدات الكهرباء لضمان ادامة عملها خلال فترة الثلجة، فضلا عن جاهزية فرقها الهندسية ومركباتها لحل اي مشاكل يمكن ان تقع. واشار ديرانية الى اهمية التعاون والتنسيق بين اجميع الجهات في مثل هذه الحالات مؤكدا اهمية العمليات والاجراءات التي تقوم بها امانة عمان والبلديات والجهات الامنية لفتح الطرق ومواجهة المشاكل. واكد ديرانية بان جاهزية الشركة لا تقتصر على العاصمة ولكنها تشمل جميع محافظات المملكة مؤكدا اهمية خدمات الاتصالات وادامتها للتواصل بين الناس وفي حالات الطوارىء.

شركة أمنية

ومن جهتها قالت شركة أمنية : “نظراً للظروف الجوية التي تجتاح المملكة في المواسم الشتوية وبناءاً على تجربتنا على خدمة المواطن في مثل هذه الأحوال خلال السنوات الماضية رفعت شركة أمنية جاهزية شبكتها لإستقبال العاصفة الثلجية المتوقع مرورها على المملكة يوم غد الأربعاء”. وأكدت الشركة في ردّها على استفسارات بانها اتخذت جميع الاستعدادات والجاهزية التامة وإدراجها لخطة طوارئ على المستويات الفنية والهندسية من جهة، وعلى الجوانب الخدماتية (خدمة العملاء) من جهة أخرى، وذلك لمواجهة أي ظروف طارئة قد تنجم عن تراكم الثلوج على المحطات الخلوية أو انقطاع الكهرباء، الأمر الذي قد يتسبب في انقطاع أو ضعف الاتصالات الخلوية بين مشتركي الخلوي في المملكة. واوضحت شركة أمنية بأنها قامت بتوزيع الكوادر المؤهلة والأجهزة والمعدات على المواقع الرئيسية التي تخدم الشبكة في هذه الفترة، كما قامت بتزويد مراكزها بمحولات ومولدات احتياطية في حال انقطاع الكهرباء وذلك في جميع محافظات المملكة، كما قامت بتوزيع فرق فنية في كافة المحافظات وتوفير فرق هندسية ستكون مسؤولة عن الوصول إلى مواقع محطات الخلوي في المناطق الأشد هطولاً للأمطار والثلوج. وعدا عن التجهيزات والاستعدادات البشرية والهندسية قالت شركة امنية بانها خصصت خدمات وعروض خاصة بالعاصفة “حزم هدى”، وذلك بهدف توفير كل الخدمات اللازمة لإبقاء المواطنين على اتصال دائم مع عائلاتهم. وطمأنت شركة أمنية مشتركيها بأن شبكتها مجهزة بالألياف الضوئية والتي نادراً ما تتأثر بأية ظروف جوية عاتية.

المصدر

قد يهمك قراءة المزيد عن الناشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.