السكوتر الذكي بين غباء الصناعة وبلاهة الاستخدام

لن يكون مقبولا ان نجد ابناءنا يتخلّون عن استخدام اقدامهم ويستبدلونها بالمشي الالكتروني كأنهم مقعدين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتظن انهم في عجلة من امرهم ولاوقت لديهم للسير مشيا ! بينما يقضون نهارهم غارقين في النوم وليلهم على شبكات التواصل؟

المشي نعمة,نعلم بذلك وهم يعلمون, لكن حب المال اعظم وجنيه غاية لكل من يفكر في صناعة منتج او يروج له بعيد عن منطق الاشياء, فمابالنا والجهاز الاكثر غباءا “السكوتر الذكي” او مايسمى بـ Hoverboard الآخذ في الانتشار.

ولاندري هل كان خروج هذا السكوتر للعلن صدفة ام اتبع الخطوات التقليدية في الحصول على الموافقات التجارية قبل نشره في الاسواق, فلم يمض وقت كبير حتى سجل هذا السكوتر اسوأ تقييم في مخاطر الاستخدام وأخذ عدد ضحاياه في الازدياد, وبالمنطق ايضا فان قتلاه من المستخدمين لاينالون الشهادة بأي حال من الاحوال, فهو محاولة للانتحار يقينا.

بالرغم ان السكوتر بحد ذاته يعد خطرا مباشرا على مستخدميه وعلى الاخرين, نجد ان عيوب الصناعة تزيد الطين بلّة, فقد سجلت العديد من حوادث اشتعاله فجأة وهو الامر الذي تطلب تدخل لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية “CPSC” لاعادة النظر في سلامة هذا المنتج والطلب المباشر من البائعين المحليين والمتاجر الالكترونية على شبكة الانترنت وقف بيع هذا الجهاز لاعادة النظر في معايير السلامة الخاصة به.

في هذا الاتجاه, فقد وافق المتجر الشهير “أمازون” على اعادة الاموال لكل من قام بشراء السكوتر الذكي داخل الولايات المتحدة.

Amazon Store السكوتر الذكي بين غباء الصناعة وبلاهة الاستخدام

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.